لوحة رومانية تنقل الخروصي إلى عالم الزخارف

لوحة رومانية تنقل الخروصي إلى عالم الزخارف

الأربعاء ١٥ / ٠٨ / ٢٠١٨
ذكرت الفنانة التشكيلية العمانية بلقيس الخروصي -المهتمة بفن الزخارف- أن إصرارها على رسم عدة لوحات يفوق جمالها عددا من اللوحات الرومانية جعلها تنجح في نهاية المطاف بالوصول إلى أهدافها.

وقالت الخروصي المتخصصة في الهندسة المعمارية، لـ«اليوم»: «بدايتي في شغف الرسم حين رأيت رسمة لفنان أجنبي في موقع التواصل الاجتماعي «إنستجرام»، للوحة لأحد المباني المعروفة في روما، حينها شعرت بأني قادرة على رسم هذه اللوحة ورسم أفضل منها، ومن هنا ابتدأ مشواري الفني بأن انطلقت من رسم المباني إلى رسم الأنمي (فن الرسوم المتحركة) وانتهاء بالزخارف والرسم المعماري الحر».

وأشارت الخروصي بأنه من أسباب تفضيلها لفن الزخارف من بين الفنون التشكيلية، يعود إلى أنه فن متميز والقلة من الناس الذين يمارسونه؛ كونه يعتبر من الفنون الصعبة، وتابعت: فضلت أن أتميز عن باقي الفنانين وأتحدى نفسي فيه، مشيرة أن هذا الفن مرتبط بالعمارة في استخدامها للزخارف الإسلامية في المباني.

وأوضحت أن الفكرة وراء دمج فن التنقيط والزخارف في رسومات التصميم المعماري للخروج عن المألوف وعن الأسلوب التقليدي، ولا أعتبره تشتيتا للنظر بل أراه فنا فريدا ومميزا، منوهة أن الفنانين يعتمدون على نهج واحد لذلك فضلت أن أخالف الآخرين.