جاهزية القوات الأمنية المكلفة بتأمين الحجاج طوال المناسك

جاهزية القوات الأمنية المكلفة بتأمين الحجاج طوال المناسك

جاءت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا، امس الاول الحفل السنوي لاستعراض قوات أمن الحج والأجهزة المعنية بشؤون الحج والحجاج المشاركة في تنفيذ الخطة العامة لموسم حج هذا العام 1439 هـ لتكون خير تتويج لإستعدادات جميع الاجهزة المشاركة في تامين ضيوف الرحمن طوال موسم الحج .

كما أنها تؤكد مدى اهتمام القيادة الرشيدة -أيدها الله- بتجنيد الطاقات والإمكانات كافة واستنفار جميع قطاعات الدولة لتقديم أفضل الخدمات على مدار الساعة لضيوف الرحمن.


كما أنها أثبتت أن رجال الأمن في أتم الجاهزية وعند حسن ظن ولاة الأمر -حفظهم الله- لمواصلة مسيرة الأداء المتميز خلال موسم الحج، مستشعرين في سعيهم لذلك شرف المهمة ونبل الغاية، ومقتدين بما تقدمه القيادة الرشيدة لخدمة ضيوف الرحمن

وكان في استقبال سمو وزير الداخلية لدى وصوله معسكر قوات الطوارئ الخاصة في مكة المكرمة، الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة، ومساعد وزير الداخلية لشؤون العمليات المشرف على الأمن العام رئيس اللجنة الأمنية بالحج الفريق أول سعيد بن عبدالله القحطاني، ومعالي قائد قوات الطوارئ الخاصة قائد قوات أمن الحج الفريق أول خالد بن قرار الحربي، وفور وصول سموه عزف السلام الملكي. وبعد أن أخذ سمو وزير الداخلية مكانه في المنصة الرئيسة بدئ الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، ثم ألقى الفريق أول سعيد القحطاني كلمة قال فيها: لقد باشرت القوات مهامها في مكة المكرمة، والمشاعر المقدسة، والمدينة المنورة، وفي كل المنافذ، وعلى كل الطرق المؤدية إلى مناطق الحج، وشعارهم الذي يفتخرون به أن خدمة ضيوف الرحمن مهمة مقدسة، وشرف عظيم يستمدونه من عقيدتهم الدينية الصادقة، وتنفيذهم لتوجيهات قائدهم الأعلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وبإشراف مباشر من سمو وزير الداخلية. وأكد في كلمته على جاهزية قوات الأمن لأداء مهامها للمحافظة على أمن وسلامة حجاج بيت الله الحرام وتيسير أدائهم للمناسك بالتعاون والتنسيق المستمر مع جميع الوزارات والمصالح الحكومية والأهلية المعنية.

إثر ذلك بدئ العرض العسكري بمشاركة كافة قوات أمن الحج المعنية بتنفيذ خطط وتنظيمات المحافظة على أمن وسلامة ضيوف الرحمن، حيث وقف سمو وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا على جاهزية جميع القطاعات المشاركة في مهمة أمن الحج لتنفيذ مهامها لتوفير أقصى درجات الأمن والأمان والسلامة لضيوف الرحمن.

بعد ذلك استعرضت الآليات والمدرعات الخاصة وطيران الأمن أمام سمو وزير الداخلية، ثم أديت فرضية «أنا مستعد» للتصدي للعنف المسلح والتي أظهرت الاحترافية القتالية العالية التي يتميز بها رجال الأمن بالمملكة في مكافحة الإرهاب.

وفي ختام الحفل عزف السلام الملكي، ثم غادر سموه مقر الحفل مودعًا بالحفاوة والترحيب.

حضر الحفل الأمير سعود بن خالد بن فيصل بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة المدينة المنورة، والأمير خالد بن عبدالعزيز بن عياف وزير الحرس الوطني، والأمير خالد بن سعود بن خالد، وعدد من أصحاب المعالي الوزراء أعضاء لجنة الحج العليا، وأعضاء لجنة الحج المركزية وقادة القطاعات الأمنية.

تم استعراض الآليات والمدرعات الخاصة وطيران الأمن أمام سمو وزير الداخلية، ثم أديت فرضية «أنا مستعد» للتصدي للعنف المسلح والتي أظهرت الاحترافية القتالية العالية التي يتميز بها رجال الأمن بالمملكة في مكافحة الإرهاب

وزير الداخلية تفقد القوات المشاركة ووقف على الخطط المنفذة
المزيد من المقالات
x