الاختناقات والسلامة المرورية وتصميم الطرق

الاختناقات والسلامة المرورية وتصميم الطرق

الأربعاء ١٥ / ٠٨ / ٢٠١٨
للطرق الحديثة المصممة بأعلى معايير السلامة والجودة أهمية في رؤية المملكة 2030، الطرق الحديثة من اساسيات البنية التحتية، بل أهمها في شبكة الإمداد. يؤثر التصميم المناسب للطرق في الكفاءة الإنتاجية والمنافسة للشركات السعودية والاجنبية العاملة في المملكة مقارنة بمنافساتها من الشركات الاجنبية العاملة في الدول الأخرى.

خصصت الحكومة نسبة عالية من ميزانياتها السنوية لتمويل الطرق والمواصلات في المملكة لأنها أساسية في البنية التحتية لنقل البضائع والمسافرين بين مدن وقرى المملكة من جهة والمملكة والدول المجاورة من جهة اخرى. إن الزيادة المطردة في النمو السكاني وقطاع الأعمال في المملكة تستدعي التوسع في شبكة طرق حديثة من حيث عدد المسارات واللوحات الإرشادية، وتحديث القائم منها، وستساهم هذه الشبكة من الطرق الحديثة في تقليل الاختناقات المرورية في المدن الرئيسة وبينها، بل وتطويرها من حيث جمالها وجودة خدمات النقل والمواصلات.

والملاحظ ان مداخل ومخارج بعض الطرق السريعة وكذلك الطرق المحلية لا تتوافر فيها معايير السلامة والسلاسة. نرى تقاطع الطرق متعددة المداخل والمخارج مصممة بطريقة لا تساعد على انسيابية الحركة في الخروج من الطريق والدخول إليه ما يساهم في الحوادث والاختناقات، على سبيل المثال طريق الظهران - الخبر وطريق القاعدة العسكرية - المدينة الرياضية بالقرب من الظهران مول، حيث تشكل تلك النقطة عنق الزجاجة. والاجدر إغلاق المدخل إلى طريق الخبر -الظهران والمنبثق من طريق القاعدة العسكرية - المدينة الرياضية لانه غير مناسب من حيث معايير السلامة المرورية، وبإمكان من يقصد الخبر في ذلك الطريق مواصلة الطريق والعودة الى نفس طريق القاعدة العسكرية - المدينة الرياضية والدخول إلى طريق الظهران - الخبر للوصول إلى وجهته.

والملاحظ عدم مراعاة السلامة في تصميم الطريق السريع المتجه من ارامكو السعودية وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن إلى كل من الطريق السريع المتجه إلى الخبر - العزيزية والطريق السريع المتجه من الخبر - العزيزية إلى طريق الظهران - الجبيل السريع وإلى الطريق السريع المتجه إلى بقيق - الاحساء -الرياض، وكذلك إلى الطريق السريع المتجه من الخبر - العزيزية إلى الدمام مرورا بحي عبدالله فؤاد. المشكلة في نقطة الاندماج بين الدوحة والدانة لأن القادم من ارامكو والجامعة يجد صعوبة وخطورة في الوصول إلى المخرج المؤدي إلى الدوحة والدانة بسبب قرب المخرج من نقطة الاندماج والانعطاف المفاجئ المقاطع للسيارات القادمة من الخبر - العزيزية في طريقها إلى الدمام.

والملاحظ أيضا عدم توافر اللوحات الإرشادية بالمخارج والمداخل من حيث المسافة ليكون لدى السائق الوقت الكافي للخروج والدخول إلى الطريق السريع وطريق الخدمة المحلي، فاللوحات الارشادية اساسية بالنسبة لمن ليس من المنطقة. مفاجأة الخروج من الطريق والدخول اليه قد تؤدي إلى حادث مروري إذا لم تتوافر اللوحات الإرشادية بمسافة مناسبة.

الخلاصة هذه الملاحظات للذكر وليست للحصر فهناك الكثير من الطرق السريعة والمحلية التي تحتاج لإعادة التصميم بمعايير السلامة المرورية المدروسة.