رئيس لجنة التعليم بـ«الشورى» يشيد بخطة البدائل الدراسية لمبتعثي كندا

رئيس لجنة التعليم بـ«الشورى» يشيد بخطة البدائل الدراسية لمبتعثي كندا

الاحد ١٢ / ٠٨ / ٢٠١٨
عبَّر رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس الشورى الدكتور ناصر بن علي الموسى عن فخره واعتزازه بالأسلوب الحضاري الراقي الذي من خلاله تعاملت المملكة العربية السعودية مع التصريح الصادر عن وزيرة الخارجية الكندية بتدخلها السافر في الشؤون الداخلية للمملكة، والخطأ الفادح الذي ارتكبته من خلال تصريحات غير مسؤولة. وأشاد في تصريح صحفي بالخطة التي وضعتها وزارة التعليم بغرض إيجاد بدائل دراسية للمبتعثين في كندا، والتسهيلات التي قدمتها لهم، مرجعا سرعة تنفيذ تلك البدائل لما للمملكة عبر مسيرتها من مكانة مرموقة بين دول العالم؛ وبما قيَّض الله لها من قيادة حكيمة واعية رشيدة نذرت نفسها ووقتها وجهدها في سبيل خدمة أفراد شعبها داخل المملكة وخارجها، مما جعلهم يحظون بالاحترام والتقدير والقبول لدى شعوب العالم، وبما حباها الله من نعم عظيمة وخيرات وفيرة في المجالات كافة.

وأوضح أن من أسباب تميز الوزارة في تقديم بدائل دراسية اهتمام المملكة - منذ تأسيسها - ببرامج الابتعاث كونها إحدى الآليات المهمة في مجال الاستثمار في الإنسان الذي يمثل الركيزة الأساسية لتحقيق التنمية في البلاد.
المزيد من المقالات
x