توقع خبراء زراعيون أن يسهم تأسيس شركة حكومية لتقديم الخدمات الزراعية بشكل كبير في تحسين جودة الخدمات الزراعية للمزارعين وتقديمها على أسس مستدامة، معتبرين أن صدور قرار مجلس الوزراء القاضي بالموافقة على تأسيسها خطوة تجاه تحقيق الأمن الغذائي، وأنها تأتي منسجمة مع أهداف وخطة التحوّل الوطني 2020 ورؤية 2030.

تحسّن نوعية الجودة

وقال مدير عام مكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة بالأحساء م. خالد الحسيني: إن تأسيس هذه الشركة منسجم مع أهداف وخطة التحول الوطني 2020 ورؤية 2030، وسوف تحقق عدة أهداف وهي تحسن نوعية وجودة الخدمات واستدامتها وتحقيق مستوى أعلى لرضا المستفيدين والمحافظة على البيئة والموارد الطبيعية والإسهام في تحقيق الأمن الغذائي المستدام إضافة الى التهيئة للمشاركة المناسبة للقطاع الخاص.

واعتبر أن موافقة مجلس الوزراء على تأسيس الشركة تعتبر خطوة هامة تجاه تحقيق الأمن الغذائى، وتقديم منتجات زراعية مستدامة، وذات كفاءة اقتصادية نوعية.

تجدر الإشارة إلى أن وزارة البيئة والمياه والزراعة قد أكملت وضع أهداف هذه الشركة الجديدة وتصميم نموذج عملها بما ينسجم مع أهداف التنمية في القطاع الزراعي وتحقيق الأثر الإيجابي على العاملين في هذا القطاع الذي يعدّ رافدًا مهمًا للأمن الغذائي في المملكة.

رفع كفاءة التشغيل

ونوّه رئيس المؤسسة العامة للري د. فؤاد آل الشيخ مبارك بصدور قرار مجلس الوزراء القاضي بالموافقة على تأسيس شركة حكومية لتقديم الخدمات الزراعية، وأن الشركة تعدّ إحدى مبادرات التحول الوطني المعتمدة التي أطلقتها الوزارة وتعمل على تنفيذها من خلال اللجنة الإشرافية لتخصيص قطاع البيئة والمياه والزراعة.

وأكد أن تأسيس هذه الشركة وقيامها بأعمالها سيُسهم بشكل كبير في تحسين جودة الخدمات الزراعية للمزارعين وتقديمها على أسس مستدامة، إضافة إلى رفع كفاءة التشغيل بما ينسجم مع أهداف خطة التحول الوطني 2020 و«رؤية 2030»، موضحًا أن ذلك سيمكّن الوزارة من إتمام عملية إعادة هيكلة قطاع الزراعة بالمملكة والتركيز على دورها التنظيمي ووضع السياسات والإشراف على هذا القطاع الحيوي.

تحسين خواص الانتاج

وأكد مدير مدينة الملك عبدالله للتمور بالأحساء وعضو لجنة التنمية الزراعية بغرفة الأحساء وعضو مجلس إدارة مركز التميز البحثي للنخيل م. محمد السماعيل، أن وجود شركة بهذا النوع وبهذا الحجم تقوم بالخدمات والتنظيمات الزراعية وما يحتاجه المهتمون بهذا القطاع سيلعب دورًا كبيرًا في زيادة الوعي الذي سينعكس إيجابيًا على جودة المنتج وعملية التسويق، معتبرًا أن كفاءة الأداء في الخدمة سيكون لها دور كبير وفعّال في ذلك.

وقال: من المتوقع ان تقدم هذه الشركة خدمات كثيرة للمزارعين والمتهمين بهذا المجال سواء الخدمات المباشرة او غير المباشرة ومن ذلك ما هو متوقع بعملية تحسين المنتج وتحسين خواص الإنتاج والتي بعون الله ستساهم في رفع الإنتاج بشكل ملحوظ، وسيتضح الأثر الإيجابي على الجميع من الخدمات الإرشادية والخدمات الحقلية والخدمات التسويقية وكافة الخدمات الزراعية لاسيما أن الشركة برأس مال ضخم وكبير يؤهلها لتقديم الخدمات بكل يسر وسهولة للمزارعين، ومن هنا يجب على جميع المزارعين التعاون مع الشركة من خلال تكوين علاقة بالاستفادة من الخدمات والإمكانيات والكفاءات التي ستكون بالشركة والتي ستضم متخصصين في جميع المجالات وهي تعتبر مكسبًا للقطاع الزراعي، وأنها ستحقق الأهداف المرجوة.

تنويع مكوّنات الاقتصاد

وأضاف عضو المجلس البلدي بمحافظة الأحساء د. صالح التركي قائلا: لا يخفى على المتخصصين والمهتمين بالشأن الزراعي بالمملكة ودوره كجزء مهم في الاقتصاد السعودي أن إنشاء شركة الخدمات الزراعية في المملكة سيكون له دور مهم جدًا في تنمية الإنتاج الزراعي وزيادة الأمن الغذائي بالمملكة، مؤكدًا أن إطلاق هذه الشركة يأتي في وقت مهم جدًا للمساعدة في تنويع مكونات الاقتصاد السعودي وزيادة الإنتاج الزراعي والاعتماد على المنتجات الوطنية وتقليل الاعتماد على الواردات من الدول الأخرى، وهذا بدوره يزيد من الأمن الغذائي ويفتح فرصًا وظيفية كثيرة للمواطنين بمختلف التخصصات في مجال الزراعة.