بوابات مكة المكرمة تستعد لاستقبال ضيوف الرحمن ومركباتهم

بوابات مكة المكرمة تستعد لاستقبال ضيوف الرحمن ومركباتهم

السبت ١١ / ٠٨ / ٢٠١٨


أكدت الهيئة العامة للإحصاء والقوات الخاصة لأمن الطرق بمنطقة مكة المكرمة أنَّ جميع مداخل الحجاج للعاصمة المقدسة مُستعدة لاستكمال استقبال الحجاج ابتداءً من الساعات الأولى لليوم الأول من شهر ذي الحجة 1439هـ، وسخرت الإمكانات المادية والبشرية لتسهيل وانسياب حركة دخول الحجاج ومركباتهم، داعية جميع الحجاج لتقديم بياناتهم بدقة ووضوح عند المداخل الرسمية للعاصمة المقدسة.

جاء ذلك خلال الاجتماع التنسيقي لقيادات الهيئة العامة للإحصاء وقوة أمن الطرق بمنطقة مكة المكرمة امس بمركز الخدمات بالشميسي السريع، بحضور رئيس الهيئة العامة للإحصاء د. فهد بن سليمان التخيفي، ومدير شعبة العمليات بقوة أمن الطرق بمنطقة مكة المكرمة العقيد فيصل بن سعد الجعيد الذي أكد أنَّ الجهات الأمنية رفعت درجة استعداداتها لتنفيذ خطة الحج على مختلف الطرق وفي المراكز بالمداخل المؤدية إلى العاصمة المقدسة بتنسيق عالٍ مع الهيئة العامة للإحصاء لضمان سرعة وانسيابية الدخول، خاصة أيام الذروة التي عادة ما تكون في السابع والثامن من ذي الحجة، حيث سيتم استقبال المركبات ابتداءً من القوات الخاصة لأمن الطرق للتحقق من تصريح الحج واستكمال الإجراءات الأمنية اللازمة، ثم ستتولى الهيئة العامة للإحصاء مهمة حصر وعد الحجاج، وذلك في المراكز الرئيسة المحيطة بمدينة مكة المكرمة من كافة الجهات: مركز طريق (مكة/ جدة السريع)، ومركز طريق (مكة/ جدة القديم)، ومركز التنعيم، ومركز الشرائع، ومركز الكر، ومركز الجنوب، إضافة إلى المراكز المساندة في المدينة المنورة والطائف.

من جهته أوضح وكيل الهيئة العامة للإحصاء للعمليات والمنهجيات المشرف على برنامج إحصاءات الحج فهد الفهيد أنَّ التعاون والتكامل مع القوات الخاصة قد بدأ منذ وقتٍ مبكر هذا العام، وجاء اجتماع امس لمراجعة الخطط المشتركة بين الجهتين، مؤكداً أن الهدف المشترك بين الجهتين هو خدمة ضيوف الرحمن وتسهيل دخولهم لمدينة مكة المكرمة خلال هذه الأيام مع استيفاء جميع البيانات المطلوبة لتنفيذ برنامج إحصاءات الحج.

وأضاف الفهيد أنَّ عملية جمع المعلومات تتم بطريقة إلكترونية لا يتجاوز معدل وقتها أكثر من 30 ثانية كحد أقصى لضمان سرعة دخول المركبات، حيث يقوم الباحث الإحصائي بإدخال بيانات كل سيارة تحمل حجاجًا من الداخل تتضمن: نوعها وجملة الحجاج موزعين حسب الجنس والجنسية في الاستمارة الإلكترونية المبرمجة على الأجهزة اللوحية، ويتم إسناد البيانات المدخلة لوقت وتاريخ دخول المركبة، وإحداثيات موقع جمع البيانات، ثم تضاف هذه البيانات لما يرد للهيئة من المديرية العامة للجوازات بخصوص حجاج الخارج.