إيمري يبدأ عهدًا جديدًا مع أرسنال بمواجهة البطل سيتي

إيمري يبدأ عهدًا جديدًا مع أرسنال بمواجهة البطل سيتي

السبت ١١ / ٠٨ / ٢٠١٨
يترقب جمهور أرسنال مواجهة مانشستر سيتي، اليوم الأحد، بشغف وبقليل من الخوف مع إسناد المهمة للمدرب الجديد أوناي إيمري الذي سيبدأ عهد ما بعد فينجر بأصعب مباراة بالجولة الافتتاحية للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وسيكون حامل لقب الموسم الماضي منافسًا في إستاد الإمارات لأرسنال الذي يبدأ موسمًا في غياب مدربه الفرنسي أرسين فينجر لأول مرة منذ 1996.


ومع مواجهة الغريم اللندني تشيلسي في الجولة الثانية فلا يمكن أن يتخيّل إيمري مدرب إشبيلية وباريس سان جيرمان السابق بداية أصعب من هذه في موسمه الأول بإنجلترا.

وكان إيمري متحمسًا لبدء مشواره مع فريقه الجديد بمواجهة من العيار الثقيل ضد مانشستر سيتي حامل اللقب في المرحلة الأولى من الدوري الإنجليزي.

وقال إيمري: «إننا متحمّسون.. لدينا الكثير من الطموح للبدء بشكل جيد اليوم الأحد ضد حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز».

وأقرّ المدرب الإسباني البالغ 46 عامًا بأن سيتي ما زال الفريق الأوفر حظًا في ظل اعتماده على عامل الاستقرار بقيادة مواطنه جوسيب جوارديولا، بعد اكتفائه بتعاقد واحد خلال فترة الانتقالات الصيفية متمثلًا بالجزائري رياض محرز، فيما ضمّ أرسنال 5 لاعبين جُدد إلى تشكيلته ضمن مسعاه للعودة سريعًا إلى دوري أبطال أوروبا.

ورأى المدرب السابق لإشبيلية وباريس سان جرمان الفرنسي أن «الحديث هنا أسهل من (الفعل في) الملعب»، مضيفًا «أعتقد أن سيتي، بعد عامين من العمل مع جوارديولا، أكثر ثباتًا، وأكثر أمانًا، وعندما تشاهد مباريات سيتي، ترى أنهم يلعبون بثقة عالية جدًا جدًا».

وكشف إيمري، المتوج مع إشبيلية بلقب «يوروبا ليج» ثلاث مرات متتالية بين 2014 و2016، أنه كان يمرن فريقه خلال الأسبوع الحالي على مواجهة أسلوب لعب سيتي وجوارديولا، مضيفًا: «أعتقد أن تدريب جوارديولا واضح في فريقه. لهذا السبب نحن نعمل هذا الأسبوع على التحضير لهذه المباراة. نحضر لمواجهة سيتي على الصعيدَين الجماعي والفردي».
المزيد من المقالات
x