نايف هزازي: تهمة عدم الانضباط لا تهمني

نايف هزازي: تهمة عدم الانضباط لا تهمني

الجمعة ١٠ / ٠٨ / ٢٠١٨
هزازي أو الصقر كما يحلو لمعجبيه، انتقل هذا الموسم لنادي أُحد للبحث عن ذاته وخوض غمار تجربة احترافية جديدة تكون امتدادا لتألقه الكوري داخل المستطيل الأخضر، اشتهر هزازي مع ناديه السابق الاتحاد، حتى وصل لمرحلة تمثيل «الأخضر» في المحافل الخارجية وصار أحد أبرز الأسماء في تشكيلة المنتخب لسنوات طويلة، بدأ مشواره في عالم الكرة من أكاديمية الاتحاد وكان يلعب لفرق المراحل السنية ولاحظ المدرب البلجيكي ديمتري قدراته الهجومية وتميزه التهديفي بضربات الرأس ليضمه أساسيا مع الفريق الأول بسن 18 عاما ولم يخيب الآمال والتوقعات، وعقب نهاية تجربة الاحتراف مع «العميد» مثّل عدة فرق محلية منها الشباب والنصر والتعاون ثم احترف أخيرا مع نادي بوتوساني الروماني وظهر بمستوى مميز، (الميدان) استضاف نايف وخرج بإفادات كثيرة تطالعونها في ثنايا هذا الحوار.

لماذا كان اختيار أُحد للعودة لدوري المحترفين السعودي؟

أعتقد ان نادي أُحد هو المناخ المناسب جدا لاي لاعب يرغب في العودة من جديد، والنادي يمتلك إدارة ناجحة وكذلك اللاعبون الموجودون هم من أفضل العناصر ويعتبر أحد ثاني نادٍ تاريخي بعد نادي الاتحاد ولهذا لم يكن هناك أي موانع او عوائق وتمت الامور بكل سهولة وسلاسة.

هل كان لديك عرض آخر مقدم من أندية اخرى غير أُحد؟

نعم تلقيت عدة عروض وكان هناك عرضان جادان من أندية محلية وفضلت التعاقد مع نادي أُحد لوجود قاعدة جماهيرية كبيرة، وكذلك اهتمام ادارة النادي باللاعبين، غير ان نادي أُحد من المدينة المنورة، إضافة إلى انني لمست هناك ارتياحا نفسيا وترحيبا والحمد لله وجدت كل ما اتمناه، واتمنى صادقا ان أكون في مستوى ثقة الأُحديين ادارة وجماهير.

العودة الى مزاملة عبدالغني بعد النصر، كيف ترى وجود القائد عبدالغني معك مرة أخرى؟

عودتي مع الكابتن حسين عبدالغني مهمة جدا، حيث سأجد منه الدعم المعنوي وفي الملعب يساعد كل مهاجم في تمرير العرضيات، فهو يمتلك خبرة لا يستهان بها في الملاعب ويعتبر مكسبا حقيقيا يستفاد من تجاربه وأعتقد ان أُحد وفق كثيرا في هذا الاختيار وستكون هناك وضعية فنية بتواجد هذا العدد الكبير من اللاعبين الأجانب الجيدين.

كيف ترى أجواء المعسكر بالأردن وما هو رأيك في البطولة الودية التي شارك فيها أُحد وحقق الكأس؟

اختيار موفق من إدارة النادي لمكان المعسكر والتدريبات في الأردن والأجواء ممتازة جدا رغم بعض الصعوبات البسيطة الا ان الإدارة بكل اقتدار تتعامل مع كل موقف باحترافية عالية وبدون ازعاج اللاعبين، فهي تقوم بدورها كاملا لتذليل الصعاب التي نواجهها بعض الأوقات، وهذا الشيء موجود في كل المعسكرات، وعن تحقيق بطولة أمنية الودية كانت بداية جيدة استفاد منها الفريق وكشفت للمدرب جوانب كثيرة ستكون عونا له قبل البداية الحقيقية واللعب في دوري المحترفين السعودي، لعبنا مباراتين أمام الوحدات والطائي وهذه التجارب قوية واستفدنا من الاحتكاك مع تلك الفرق.

رئيس النادي سعود الحربي متفائل بعودتك للمنتخب؟

رئيس النادي سعود الحربي يتعامل مع اللاعبين بكل احترام وحب وهو متواجد دائما وقريب جدا من اللاعبين وحريص على متابعة التدريبات باستمرار، وبإذن الله اتمنى أن أكون على قدر ثقته وان اقدم كل ما لدي من أجل النادي والبحث مجددا للوصول للمنتخب واعتز بهذا الكلام الذي صدر من رجل له خبرة كبيرة وباع طويل في الرياضة.

ما هو انطباعك عن تعاقدات نادي أُحد مع اللاعبين الأجانب؟

للأمانة هناك لاعبون ممتازون وهم على مستوى وإمكانات عالية غير اللاعبين المحليين الموجودين كذلك على مستوى عالٍ ويعتبرون مكملين لبعض لتكوين فريق بإذن الله ستكون له بصمة خاصة في الدوري وهناك تنوع كبير في اختيار اللاعبين من كل القارات، وهذا الامر سيكون اضافة فنية للفريق.

ومن لفت انتباهك من أجانب أُحد وتتوقع له النجاح؟

جميع تعاقدات الإدارة موفقة بشكل كبير، فهناك المدافع البوسني أنيس سابوفيتش وكذلك المحترفان البرازيلي كارلوس والكاميروني ادولف ديكو وفي اعتقادي كل اللاعبين الاجانب تم اختيارهم وفق حاجة الفريق الفنية وبإيعاز من الجهازين الفني والاداري.

يقال إن عدم استمرار نجوميتك يعود لعدم انضباطك كيف ترد على هذا الاتهام؟

كل شخص له الحرية فيما يقول وانا أعرف جيدا ما هو مطلوب مني كلاعب محترف وأعمل وفق هذه السياسة وما تطلبه مني إدارة النادي وهذا هو الأهم لدي وغير ذلك لا أهتم له.

بماذا تعد «الأُحديين» خلال هذا الموسم؟

اعدهم أنا وزملائي اللاعبين ان نعطي كل شيء ونقدم المفاجأة واتمنى ان نكون الحصان الاسود في الدوري والبطولات، وهناك عمل كبير تقوم به الإدارة وجهود من المشرف على الفريق محمد العلوي، الذي يستحق بالفعل ان نشيد به وبما يقوم به من واجبات.

هل كانت هناك شروط قبل الانضمام للفريق؟

لا يوجد اي شروط وتمت الإجراءات بشكل سلس وسريع.

العام الماضي كنت قريبا من التوقيع لعدة اندية، ما هو الشيء الذي عطل الصفقة؟

كنت قريبا ولكن هناك أندية لم توف بوعدها لي ولعل في الأمر خيرا.

ما هي توقعاتك للفريق في الموسم الجديد؟

بإذن الله سيكون الفريق في احسن حال وهناك تعاون وانسجام بين اللاعبين لتحقيق تطلعات الجماهير التي تأمل ان يكون موسم أُحد هذا (استثنائيا) وتكون النتائج بإذن الله جيدة فالفريق لا ينقصه شيء على الاطلاق، تكامل في الصفوف وجهاز فني على مستوى كبير.

ما هو رأيك في تواجد 8 أجانب مع كل فريق؟

هي فكرة بلا شك ستثري الدوري السعودي وسترفع من مستواه كثيرا، خصوصا ان هناك اختيارات تمت كانت حديث الشارع الرياضي كتعاقد النصر مع أحمد موسى والهلال مع عموري وهناك ناديا الاتحاد والاهلي يسعيان لجلب صفقات كبيرة ومن هذا الجانب سيكون الدوري من افضل الدوريات العربية بإذن الله.

ألا تعتقد أن هذا الأمر سيقلص من تواجد اللاعب المحلي وبالتالي تضاؤل فرصته؟

اللاعب الذي لديه الموهبة والاصرار والعزيمة سيجد مكانه في الدوري الأوروبي وليس المحلي فقط وهذا الامر سيزيد من حدة التنافس ويرفع من طموح اللاعب لإيجاد فرصة لإثبات وجوده وسيكون اللاعب المحلي في افضل حالاته.

مَنْ ترى انه الاقرب لتحقيق بطولة الدوري؟

لا استطيع الحكم على بطل الدوري قبل انطلاقته وكل الفرق عملت من أجل هذا الهدف وتعاقدت مع عدد كبير من اللاعبين الأجانب ومع ان الهلال والنصر لديهما عناصر تعد الافضل الآن، كما ان الأندية الاخرى ربما تحدث الفارق وتكون المنافسة اقوى واشد شراسة.

وفريقك أُحد أين سيكون؟

نحن اطلاقا لن نكون صيدا سهلا وسنبذل المستحيل ليكون الفريق في مستوى جيد من الأداء الفني، لدينا الكثير لنقدمه وبإذن الله سيكون أُحد في مستوى تطلعات جماهيره.

ألا تخشى أن يكون الفريق أقل مما تتوقع؟

ماذا ينقص الفريق ليلعب أمام الفرق التي تعد أقوى منه، نملك كما قلت لك الأدوات ونحن في الملعب 11 أمام 11 والفرق في الروح والعطاء ونحن نملكهما، ربما تفرق احيانا بعض الامور الفنية وسنعوضها ببحثنا عن اثبات الوجود وسيكون هذا هو الامر، الذي يدفعنا للتألق والابداع.

متفائل أم تشعر بأمر آخر؟

بطبعي انسان متفائل ولا يمكن ان أفكر الا بخدمة الفريق الذي ألعب له وانا الآن في أُحد وستحمل الايام القادمة الكثير من الامور السعيدة وانا واثق بإذن الله بأننا قادرون على ايجاد موقع لنا مميز في الدوري.

كلمة لجمهور أُحد؟

أنتم السند الأول لنا ونحن بدونكم لا نقدر على شيء سوى اللعب لأجلكم، أنتم الرقم الصعب والروح لنا ونتمنى منكم التواجد والحضور والدعم دائما.