«ناسا» تصل لغلاف الشمس

«ناسا» تصل لغلاف الشمس

الخميس ٠٩ / ٠٨ / ٢٠١٨
تستعد وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) لإرسال مركبة فضائية إلى غلاف الشمس الخارجي يوم السبت المقبل؛ لإلقاء نظرة من موقع أكثر قربًا على النجم الذي نعيش معه.

وتقول وكالة الفضاء الأمريكية إن عملية إطلاق المسبار ستكون بمثابة بداية لمهمة تهدف لحل مجموعة من المسائل الغامضة التي حيرت علماء الفلك لأكثر من 60 عامًا، وفي مقدمتها التعرف على سبب ارتفاع درجة حرارة الغلاف الخارجي للشمس أكثر من حرارة سطحها.


كما تأمل ناسا أن تساعد هذه المهمة في الحصول على معلومات عن طبيعة عمل النجوم، وجمع بيانات لتحسين طرق التنبؤ بالطقس على الأرض. كما تأمل أيضا في أن تكشف مهمة المسبار عن الكثير من الالغاز عن الشمس.

يذكر ان المسبار سيكون أول مركبة فضائية تصل إلى الغلاف الخارجي للشمس، والذي يعرف باسم الكورونا أو الهالة الملونة، وستحلق المركبة على مسافة تقترب من سطح الشمس بنحو 1ر6 مليون كيلومتر.
المزيد من المقالات
x