العمران ومؤشرات التنمية المستدامة

العمران ومؤشرات التنمية المستدامة

الاحد ٠٥ / ٠٨ / ٢٠١٨
شاركت المملكة العربية السعودية في المنتدى السياسي رفيع المستوى للتنمية المستدامة، الذي نظمته الأمم المتحدة، بمدينة نيويورك خلال الفترة من 9 إلى 19 يوليو، تحت عنوان: «التحول نحو مجتمعات مستدامة ومرنة». واطلعت في الموقع الالكتروني لوزارة الاقتصاد والتخطيط على «الاستعراض الطوعي الأول للمملكة حول التقدم المحرز في تحقيق أهداف التنمية المستدامة» الذي قدمته المملكة في المنتدى. ويعكس الاستعراض الجهود المبذولة في الإعداد، والتي وضحت بالمؤشرات بدقة وشفافية الإنجازات التنموية للمملكة العربية السعودية التي نفتخر بها جميعا، والتي يستفيد منها جميع قطاعات التنمية على المستوى الوطني والإقليمي والمحلي بالمملكة في مراحل تحقيق رؤية المملكة 2030.

ومن المؤشرات المهمة التي أوردها الاستعراض، مؤشر اجمالي المساكن المشغولة بأسر سعودية والتي بلغت 3.504.690 مسكنا في عام 2017م، واجمالي السعوديين القاطنين في المنازل 20.931.182 سعوديا عام 2017م، ومتوسط حجم الأسرة السعودية 5.97 شخص في عام 2017م. وتشير تلك المؤشرات إلى أن نسبة المساكن التي تعتمد على شبكة المياه العامة كمصدر للمياه 74.80% في العام 2017م، ونسبة المساكن التي تعتمد على شبكة الكهرباء العامة كمصدر رئيسي للكهرباء 99.80% في العام 2017م، ونسبة المساكن المعتمدة على الشبكة العامة للصرف الصحي 57%، في العام 2017م. وقد أشار التقرير إلى أن عدد المدن بالمملكة في العام 2014م 285 مدينة، ونسبة اكتمال مراحل تحديث الاستراتيجية العمرانية 15% في العام 2017م «وستصل الى 100% بحلول عام 2020»، ونسبة اكتمال المخططات الإقليمية للمناطق المستهدفة 20% في العام 2017م «ومتوقع ان تصل الى 100% بحلول عام 2020». ومن المؤشرات المهمة أيضاً التي أوردها التقرير: مؤشر رضا السكان عن نظافة المدن بنسبة 64% في العام 2017م «ومن المتوقع ان يصل الى 70% في 2020م»، ومعدل نصيب الفرد من الساحات والأماكن العامة 4.14 متر مربع في العام 2017 و«ومتوقع ان يصل الى 4.44 متر مربع في 2020م».


وأخيراً وليس بآخر؛ ومع تلك المؤشرات والمعلومات المهمة التي تستفيد منها جميع قطاعات التنمية في عمل الدراسات والأبحاث واتخاذ القرارات بمراحل التنمية، تبرز أهمية الرصد للمؤشرات على مستوى المحافظات والمدن والقرى لتصبح معايير أساسية لتقييم سياسات وخطط وبرامج الاستراتيجية العمرانية الوطنية والمخططات الإقليمية للمناطق والهيكلية للمدن والقرى.
المزيد من المقالات
x