سواعد وطنية تنجح في إبراز مهرجان تمور بريدة

سواعد وطنية تنجح في إبراز مهرجان تمور بريدة

الاحد ٠٥ / ٠٨ / ٢٠١٨
استثمر مهرجان تمور بريدة 39 طاقات الشباب وعصاميتهم واقبالهم المتزايد ورغبتهم الجامحة للعمل في مهن التمور المتنوعة من خلال المهرجان، بإقامة مجموعة من الدورات وورش العمل تحت مسمى «دعم وتأهيل الشباب في تجارة التمور» استفاد من البرنامج أكثر من 280 شاباً وتستمر مدة التدريب 6 أيام خلال الفترة من 22-27/‏11/‏1439هـ، بالتعاون مع العديد من شركاء النجاح من الشركات والجهات الحكومية ومجلس شباب القصيم بمركز النخلة بمدينة التمور ببريدة.

وتشمل الدورات المقدمة للشباب التي يقدمها نخبة من المدربين المتخصصين عدداً من المحاور التي تهم الراغبين في دخول سوق العمل بمجال التمور، كطرح آفاق تسويقية حديثة للشباب في مجال التمور، واطلاع الشباب على أنواع التمور، والصناعات التحويلية للنخيل.


من جانبه، بين المدير التنفيذي لمهرجان تمور بريدة 39 د. منصور بن صالح المشيطي، أن إقامة مثل هذه الدورات تعطي الشباب مزيداً من الثقة وخوض سوق العمل، بالإضافة إلى بناء قاعدة متينة لرواد الأعمال في مجالات التمور المختلفة، مؤكداً أن الدورات المقدمة تعنى بالتمور وأنواعها وأساليب تسويقها وحفظها. كما يهدف مهرجان التمور لإبراز الكفاءات العالية من النماذج المشرفة لأبناء الوطن الذين أصبح وجودهم في المهرجان مهما لتنظيم مسارات العرض وتسجيل سيارات البيع التي تتجاوز يومياً 4000 سيارة محملة بالعديد من أصناف وأنواع التمور، تمر بالعديد من المراحل ابتداء من الدخول من البوابة الرسمية وتسجيل المركبة إلى العرض حتى إنهاء البيع، كلها بسواعد وطنية من أبناء هذا الوطن المعطاء.
المزيد من المقالات
x