حقوقيون: عرب إيران يتعرضون لقمع ممنهج

حقوقيون: عرب إيران يتعرضون لقمع ممنهج

الاثنين ٠٦ / ٠٨ / ٢٠١٨
أكّدت مجموعة من الحقوقيين والمختصين بحقوق الإنسان، أمس، أن العرب في إيران يتعرضون إلى حملة قمع ممنهجة وهدر لحقوقهم الإنسانية والسياسية والثقافية.

جاء ذلك في ندوة «انتهاكات حقوق الإنسان العربي في إيران، جذور المشكلة وآفاق الحل»، عقدت في العاصمة البريطانية لندن برعاية الهيئة الدولية للسلام وحقوق الإنسان وبمشاركة مع مؤسسة تمدن، والمنتدى الثقافي العربي في بريطانيا، والهيئة الدولية للسلام وحقوق الإنسان.


وتطرق المتحدثون إلى المظالم التي يتعرض لها الشعب العربي في إقليم الأحواز وخطط النظام الإيراني في إضعاف العرب هناك وفصلهم عن محيطهم العربي.

مشددين على حجم الظلم الكبير والاضطهاد وحملات الاعتقالات والتعذيب والمحاكمات الصورية الظالمة والقتل في حق العرب في إقليم الأحواز، حيث عمل النظام الإيراني على مدى سنوات طويلة على تهجير العرب وتغيير التركيبة السكانية وتحجيم اللغة العربية والتفريس ونقل المياه واستغلال جميع الثروات الكامنة في الأحواز لصالح الأنظمة الإيرانية المتعاقبة، وبدون تنمية للأحواز أو أن تصل ثمارها إلى أهل الأحواز.

وبحسب «واس»، سلطت الندوة الضوء على مسألة حقوق الإنسان العربي في إيران عبر محورين، الأول تطرق إلى معاداة العرب في إيران عبر الخطاب العنصري متعدد الأبعاد للباحث يوسف عزيزي، والثاني سلط الضوء على تسعة عقود من انتهاكات الأنظمة الإيرانية المختلفة ضد العرب الأحوازيين، للناشط الحقوقي كريم الدحيمي.
المزيد من المقالات
x