العراقيون يرفعون سقف المطالب ويتوعدون بالتصعيد

العراقيون يرفعون سقف المطالب ويتوعدون بالتصعيد

الاثنين ٠٦ / ٠٨ / ٢٠١٨
أكدت اللجان التنسيقية في محافظة البصرة أن سقف مطالبها ارتفع باتفاق جميع التنسيقيات، وبات المطلب الرئيس هو مناهضة العملية السياسية برمتها، بما في ذلك مطالبات بإلغاء الدستور والأحزاب.

وتوعّدت بتصعيد الاعتصامات السلمية، لتتخذ أشكالًا احتجاجية أكثر قوة، كقطع الطرق والجسور الرئيسة للمحافظة، في حال لم تكن هناك استجابة فعلية للمطالب.


وأوضحت اللجان أن الحكومتين الاتحادية والمحلية لم تفيا بالوعود لتحقيق المطالب، مؤكدة أن سقف مطالبها ارتفع وبات المطلب الرئيس هو مناهضة العملية السياسية، بما في ذلك مطالبات بإلغاء الدستور والأحزاب.

وأثار نقص الخدمات العامة، وبينها الكهرباء، احتجاجات واسعة في مدن متفرقة بوسط وجنوب البلاد، مما حمل الحكومة إلى إقالة وزير الكهرباء قاسم الفهداوي .

وكان رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، قد تعهّد، في وقت سابق، بتخصيص وظائف عامة ورواتب لبعض الفئات، وتنفيذ مشاريع خدمية وعمرانية في محافظة بابل جنوبي البلاد.

وجاء تعهّد العبادي خلال لقاء جمعه مع شيوخ ووجهاء وأهالي وحكومة محافظة بابل المحلية، ضمن مساعيه لنزع فتيل الاحتجاجات الشعبية المتواصلة منذ نحو شهر بعدد من المحافظات الجنوبية.
المزيد من المقالات
x