"صيف الشرقية 39" يسدل ستاره بحضور أكثر من 250 ألف زائر

 100 ألف تغريدة على هاشتاق المهرجان..

"صيف الشرقية 39" يسدل ستاره بحضور أكثر من 250 ألف زائر

الاحد ٠٥ / ٠٨ / ٢٠١٨


اختتم مهرجان صيف الشرقية 39 مساء أمس فعالياته، والذي أُقيم في منتزه الملك عبد الله بالواجهة البحرية في الدمام، بتنظيم من أمانة المنطقة الشرقية، واستمر لمدة 10 أيام، بحضور أكثر من 250 ألف زائر، والذي حظي برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيزأمير المنطقة الشرقية ، ودشنه سمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان .




حضور قوي وملحوظ

وقال المشرف العام على إدارة العلاقات العامة والإعلام رئيس اللجنة الإعلامية للمهرجان محمد بن عبد العزيز الصفيان، أن المهرجان شهد تفاعلاً منذ انطلاقته من خلال فعالياته المتنوعة، لافتا إلى أن اليوم الأخير سجل حضورًا ملحوظًا مقارنة ببقية الأيام، وخصوصا مع تزامنه بإجازة نهاية الاسبوع، والفعاليات التي أقيمت في آخر يوم وتضمنت مشاركة العديد من الفرق الشعبية، وكذلك الأمسية الحجازية التي لاقت صدى كبير بين أوساط الزوار .



وأضاف أن المهرجان شهد توافد آلاف الزوار والسائحين من داخل المنطقة وخارجها، فيما سجلت العديد من الفعاليات حضورا ملحوظا من قِبل الزوار، لافتا الى أن متوسط عدد زوار المهرجان يوميا بلغ 25 ألف زائر ، مشيراً الى أن اللجنة التنفيذية للمهرجان استخدمت ولأول مرة أجهزة ذكية لحساب أعدا الزوار وتصنيفهم من الذكور والنساء والأطفال.



تفاعل المغردين

وأكد أن هاشتاق مهرجان #صيف_الشرقية39 والذي تم إطلاقه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بالتزامن مع بدء المهرجان حقق تفاعل كبير من قبل المغردين وزوار المهرجان، إذ بلغ عدد التغريدات على الهاشتاق أكثر من 100 ألف تغريدة.

وزاد أن خيمة الفعاليات الرئيسة والتي تتسع لأكثر من ١٢٠٠ زائر شخص شهدت العديد من الفعاليات المتنوعة والتي تضمنت عروضا مسرحية، واستعراضات حية لعدد من الفرق المحلية والعالمية، وكذلك الفرق الإنشادية والمسابقات والجوائز، فيما سجلت خيمة القرية التراثية حضور "ملحوظ" في أعداد الزوار، من خلال الفعاليات الشعبية والتي تعد أحد أكثر الخيم جذبا للزوار في المهرجان، نظرا لتنوع فعالياتها، مبينا أن الخيمة التراثية شهدت عروضا لـ 5 فرقة شعبية، جذبت فيها عددا كبيرا من الزائرين من داخل وخارج المنطقة، حيث قدمت الفرق الشعبية عروضا ووصلات شعبية وفلكلورية، إضافة إلى وجود 22 ركنا متنوعا تضمنت صناعات وحِرف يدوية، مؤكدا على أن الخيمة شهدت إقبالاً كثيفا، فيما تم تقديم ألوان شعبية متنوعة ومن مناطق المملكة، ما ساهم في زيادة أعداد الزائرين بشكل كبير .

خيمة إبداعاتي

ولفت إلى أن خيمة "إبداعاتي" استقطبت الزائرين خلال المهرجان، لكبر مساحتها وتنوع الأركان فيها والتي بلغت 32 ركنًا، لافتًا إلى أن خيمة التزلج والترامبليون، والتي تم استحداثهما للمرة الأولى في المهرجان، سجلت حضور كبير من العائلات والاطفال طيلة فترة إقامة المهرجان.

وأفاد بأن المهرجان استقبل زوارا من عددٍ من دول مجلس التعاون الخليجي والجاليات الأجنبية، وكذلك مسؤولين من عدد من الوزارات الحكومية والقطاع الخاص، فيما أعتبره عامل جذب كبيرًا للمهرجان، لافتًا إلى أن نوعية الفعاليات المقامة وجودة التنظيم والإشراف كانت عوامل جذب للخروج بصورة جيدة عن المهرجان وجذب آلاف الزائرين.

وأكد أن أعداد الزوار التي سجلها المهرجان لم تقتصر على الزوار فقط وإنما على مرتادي الواجهة البحرية، وكذلك المقاهي والمطاعم الشعبية التي تقع في الساحات الخارجية للمهرجان، والتي شهدت حضورا كبيرا من قِبل الزوار استمر حتى ساعات متأخرة من الليل، مبينا أن المهرجان شهد منذ اليوم الأول توافد أعداد كبيرة من الزوار والتي تزايدت بشكل كبير طيلة فترة أيام المهرجان، والذي حقق نسبة مشاهدة عالية على جميع مواقع التواصل الاجتماعي فيما تم إنتاج أكثر من 70 مقطع فيديو يوثق جميع فعاليات المهرجان.

مشاركة شبابية

واعتبر الصفيان مشاركة العنصر الشاب في تنظيم المهرجان إضافة جديدة للمهرجان وفرصة كبيرة لتبادل الخبرات والتي أسهمت بشكل كبير في خروج المهرجان بالشكل المناسب، والذي يعكس مكانة المنطقة الشرقية السياحية، موضحا أن أكثر من 180 شاب وشابة شاركوا في جميع الاستعدادات والتحضيرات للمهرجان، والذي ساهم في شكل كبير في خروج المرجان بشكل ورؤية جديدة مغايرة عن السنوات الماضية.

وكشف أن المهرجان ساهم في توفير 2100 فرصة عمل "مؤقتة" منذ بداية مرحلة الانشاءات وحتي نهاية المهرجان، إضافة الى مشاركة أكثر من ١٦٠ متطوع ومتطوعة في تنظيم المهرجان، والذي تم تغطيته بأكثر من 70 كاميرا.
المزيد من المقالات
x