صناعة مواد البناء مرشحة لدور أكبر في تحقيق رؤية 2030

صناعة مواد البناء مرشحة لدور أكبر في تحقيق رؤية 2030

السبت ٠٤ / ٠٨ / ٢٠١٨
رشح تقرير اكتساب صناعة مواد البناء المزيد من الأهمية والجدوى لارتباطها المباشر بتنفيذ وإنجاز رؤية المملكة 2030، حيث يعول على أداء هذا القطاع في المساهمة بفاعلية أكبر، خلال المرحلة المقبلة مستندا على ما استطاع أن يحققه قطاع التشييد والبناء من طفرة كبيرة في ظل التزايد الكبير على المشاريع.

وأوضح التقرير العقاري لـ«مزايا القابضة» أن التطبيق الشامل للرؤية يعمل على تحسين نتائج أداء المؤشرات المالية والاقتصادية كافة والتي لابد لها من أن تقود إلى انعكاسات إيجابية على كفاءة أداء قطاع البناء والتشييد في المملكة، وتعزز ايضا من قدراته المادية والتقنية، مع الأخذ بعين الاعتبار أن قطاع صناعة مواد البناء يزداد جاذبية على الرغم من الضغوط المباشرة المحيطة، حيث يتوقع أن تشهد الفترة القادمة نموا متواصلا على هذا القطاع تتوافق ومعدل النمو السكاني.


وأشار التقرير إلى أن حزمة الأنظمة والتشريعات المعتمدة والمتوافقة مع رؤية 2030 في المملكة سوف تساهم في بناء وحدات عقارية جديدة ومستشفيات ومدارس وجامعات ومتنزهات جديدة، الأمر الذي سينعش القطاع ويخلق طلبا متصاعدا على كافة منتجات البناء والتشييد، وكل ما له علاقة مباشرة وغير مباشرة، ما يعني المزيد من الاستثمارات الجديدة ونسب مساهمة مرتفعة في الناتج المحلي الإجمالي.

وعلى مستوى دول الخليج، اعتبر التقرير أن قطاع صناعة مواد البناء يحتل لدى اقتصادات دول المنطقة اليوم مركزا متقدما على مستوى حجم الاستثمارات القائمة والمتوقعة خلال الفترة القادمة، حيث تأتي الأهمية المتصاعدة لهذا القطاع نتيجة حالة الارتباط الكبير مع قطاع البناء والتشييد والتوسع الذي يشهده، والذي تصل قيمة مشاريعه الجارية والمستقبلية حتى العام 2020 إلى ما يزيد على 2.5 تريليون دولار امريكي.

وذكر التقرير أن المؤشرت المتداولة لدى أسواق المنطقة تظهر تأثر القطاع بتراجع وتيرة النشاط خلال الفترة الماضية إلا أنه استطاع المحافظة على مستوى تماسك واستثمارات جيدة حتى اللحظة حيث لم تفلح كافة الضغوط الداخلية والخارجية في إخراجه من حيز الإنتاج المرتفع والمنافسة على المستويين المحلي والإقليمي.

ويرى تقرير المزايا أن ارتفاع الجدوى الاقتصادية لهذه الصناعة يعتمد في الأساس على ما تتمتع به دول المنطقة من ثروات طبيعية وتوافر للمواد الخام اللازمة بالإضافة إلى توافر مصادر الطاقة اللازمة لمثل هذه الصناعات وبأسعار مناسبة ومدعومة حكوميا، في حين تشير المعطيات التي تعكسها وتيرة النشاطين العقاري والتجاري إلى وجود فرص استثمارية واعدة ومتنوعة لدى قطاع صناعة مواد البناء لدى أسواق المنطقة كافة دون استثناء والتي يمكن الاستفادة منها لتنمية وتطوير أداء القطاع ورفع حجم الاستثمارات، مع الأخذ بعين الاعتبار حجم فرص العمل التي توفرها هذه الصناعة .
المزيد من المقالات
x