الفيحاء.. الاستقرار عنوان المرحلة

إسبانيا نقطة الانطلاق لمنافسات الموسم الجديد

الفيحاء.. الاستقرار عنوان المرحلة

الجمعة ٠٣ / ٠٨ / ٢٠١٨
كبشن (أكملت إدارة الفيحاء ملف اللاعبين الأجانب الثمانية بوقت مبكر؛ رغبة منها بالاستفادة التامة من فترة الإعداد، والحضور بوقت كاف للتأقلم والانسجام مع الفريق واجواء المدينة قبل بداية الدوري، وقد اكتفت باستقطاب الحارس الكولومبي كرستيان بونيا والمحور الدفاعي البرازيلي مارينالدو سانتوس )

يعيش فريق الفيحاء الأول لكرة القدم حالة من الاستقرار الإداري والفني والعناصري، للموسم الثاني على التوالي بعد صعوده لدوري الدرجة الممتازة في الموسم الماضي، إذ حقق البقاء في السنة الأولى له بين الكبار وفي دوري الأضواء ويطمح في الموسم القادم أن يشكل حضوراً قوياً في جميع المنافسات السعودية، ويأتي أهمها دوري النجوم السعودي للمحترفين، ويحقق نتائج إيجابية تعكس مدى العمل الكبير المقدم من قبل الإدارة واعضاء الشرف والدعم المالي المجزي الذي حظي به الفريق منذ صعوده، حيث تصدر الفيحاء في الموسم الماضي الانتقالات الصيفية وضرب بقوة في سوق اللاعبين وتعاقد مع كم هائل من الاسماء المميزة المحلية والاجنبية.


سنة أولى

لم تكن مهمة الفيحاء سهلة في اول مواسم الصعود في الدرجة الممتازة، فقد غيرت إدارة النادي جلد الفريق بالكامل وتعاقدت مع عدة اسماء محلية واجنية مؤثرة في جميع خطوط الفريق، ومع جهاز تدريبي جديد متمثل في الروماني جالكا الذي اقيل بعد نهاية الدور الاول من عمر الدوري بسبب تردي النتائج، وخلفه الارجنتيني جوستافو كوستاس المستمر حالياً في قيادة الفريق، مما ادى إلى عدم الاستقرار والانسجام والتأخر في تحقيق النتائج الايجابية، علاوة على قلة الخبرة الإدارية في التعامل مع دوري الكبار والمنافسة القوية بين الاندية، وكان الهدف الفيحاوي في الموسم الماضي هو ضمان البقاء ومواصلة استقرار الفريق العناصري والفني لذا تستعد إدارة الفيحاء للموسم المقبل جيداً والتعلم من هفوات واخطاء الموسم الماضي، وتلافيها في القادم.

استقرار الفريق

حرصت إدارة الفيحاء على استقرار الفريق على الصعيدين الفني والعناصري، وذلك من اجل الاستمرار على التأقلم والانسجام بالفريق وسلامة النهج المتبع في إدارة النادي للحفاظ على مكتسبات الموسم السابق ومن اهمها المدرب الارجنتيني جوستافو كوستاس الذي نال رضا الإدارة الفيحاوية والجماهير بفضل عمله الجيد وتطور الفريق معه حين توليه المهمة والنتائج والمستويات الرائعة المحققة في الموسم الماضي، بالإضافة للاعبين الاجانب المؤثرين بالفريق وهم المهاجم التشيلي روني فيرنانديز هداف الدوري الماضي، والكولومبي اسبيريا واليوناني الكساندروس والكوستاريكي جون رويز علاوة على بعض الاسماء المحلية وابرزها سامي الخيبري وعبدالله كنو وعبدالله آل سالم.

اكتمال الاجانب

أكملت إدارة الفيحاء ملف اللاعبين الأجانب الثمانية بوقت مبكر رغبة منها بالاستفادة التامة من فترة الإعداد، والحضور بوقت كاف للتأقلم والانسجام مع الفريق واجواء المدينة قبل بداية الدوري، وقد اكتفت باستقطاب الحارس الكولومبي كرستيان بونيا والمحور الدفاعي البرازيلي مارينالدو سانتوس، لينضما إلى روني فرنانديز ودانيلو اسبريا وجون رويز وألكساندروس تزيليوس وأدملسون باروس.

45 يوما للإعداد

وضعت الإدارة الفيحاوية بالتشاور مع المدير الفني للفريق الأرجنتيني غوستافو كوستاس البرنامج الإعدادي للاعبين، حيث يستمر لمدة 45 يوماً وسيكون على ثلاث مراحل، فالمرحلة الأولى من التحضيرات كانت بالتجمع في مقر النادي بالمجمعة ولمدة 9 أيام، تخلل تلك الفترة الفحوصات الطبية والعضلية للاعبين وبعض التمارين اللياقية، بينما تضمنت الفترة الثانية من التحضيرات معسكراً خارجياً في إسبانيا بمدينة سان بيدرو دي بيناتر، لمدة 23 يوما سيتخللها 6 مباريات ودية، الأولى أمام نيوكاستل جتس الإسترالي، والثانية ضد afe الاسباني، والثالثة مع ريال مورسيا الاسباني، والرابعة ضد شباب اهلي دبي الإماراتي، والخامسة امام اف سي خوميلا الاسباني، وختام اللقاءات الودية امام اوكام مورسيا الاسباني، ليعود بعدها الفريق ويكمل المرحلة الثالثة في مقر النادي قبل انطلاقة الدوري السعودي للمحترفين.
المزيد من المقالات
x