متجر كبير باستراليا في مرمى الانتقادات بعد خرق حظر الأكياس البلاستيك

متجر كبير باستراليا في مرمى الانتقادات بعد خرق حظر الأكياس البلاستيك

الأربعاء ٠١ / ٠٨ / ٢٠١٨


واجهت شركة "كولز" الأسترالية للمتاجر الكبرى انتقادات من منظمات البيئة اليوم بعد تراجعها عن حظر استخدام أكياس التسوق البلاستيكية خفيفة الوزن التي تستخدم لمرة واحدة ، وذلك تحت ضغط بعض العملاء ، وقالت إنها سوف تقدم للمتسوقين أكياسا أكثر سمكا بالمجان.


وقالت كولز،ثاني أكبر سلسلة متاجر في أستراليا، إنها سوف تواصل إلى أجل غير مسمى استخدام الأكياس البلاستيك القابلة لإعادة استخدامها والتي كانت قبل ذلك تباع للعميل مقابل 15 سنتا أستراليا (11 سنتا أمريكيا) للكيس الواحد ، وذلك نظرا لأن المتسوقين يحتاجون "لمزيد من الوقت للانتقال إلى الأكياس القابلة للاستخدام المتكرر".

كانت كولز قد حظرت استخدام الأكياس البلاستيكية التي تستخدم مرة واحدة بداية من أول تموز/يوليو الماضي ، وبالمثل فعلت أكبر سلسلة متاجر في أستراليا "وول ورثز" في حزيران/يونيو .

ولكن الخطوة أغضبت بعض العملاء ، حيث تم الإبلاغ عن حالات استياء وتعرض موظفي المتاجر لاعتداءات من جانب المتسوقين ، ما دفع كولز لإعلان أنها سوف توفر الأكياس القابلة لإعادة الاستخدام بالمجان اعتبارا من أول آب/أغسطس .

ولاقى القرار انتقادات من منظمات البيئة ، التي قالت إن الأكياس الأكثر سمكا قد تكون أكثر ضررا للبيئة إذا سلكت طريقها إلى الممرات المائية والمحيطات والبيئات الأخرى.

وقالت منظمة "جرين بيس" :"يقولون كلاما ، ولكن لا يتخذون خطوات".

وقال مدير حملة "جرين بيس" في أستراليا والمحيط الهادئ ،زوي ديان، إن "إتاحة الأكياس بالمجان يعني أنها سوف تستخدم على الأرجح لمرة واحدة ويتم التخلص منها".

كما انتقد مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي سلسلة المتاجر بسبب التراجع .
المزيد من المقالات
x