أليكس فيرجسون يشكر الطاقم الطبي لإنقاذ حياته

أليكس فيرجسون يشكر الطاقم الطبي لإنقاذ حياته

الجمعة ٢٧ / ٠٧ / ٢٠١٨
شكر مدرب كرة القدم الاسكتلندي السابق الاسطورة اليكس فيرجسون الطاقم الطبي لانقاذ حياته، مؤكدا في الوقت ذاته أنه يشعر بالتواضع بسبب التعاطف الكبير الذي حصل عليه، وذلك في تصريحه العلني الاول منذ خضوعه لعملية جراحية طارئة اثر نزيف دماغي في مايو الماضي.

واشاد فيرجوسون (76 عاما) الذي أشرف على نادي مانشستر يونايتد الانجليزي وقاده لاحراز 38 لقبا خلال 26 موسما، بالطاقم الطبي في رسالة مصورة نشرها النادي على موقعه الرسمي.


ورقد فيرجسون الذي قاد «الشياطين الحمر» للفوز بلقب الدوري الانجليزي 13 مرة، وبلقبين في دوري ابطال اوروبا (1999 و2008)، في غرفة العناية الفائقة لعدة ايام بعد خضوعه للعملية الجراحية.

وقال فيرجسون، الذي ظهر في الرسالة المصورة متأثرا لكن بحال صحية جيدة «مرحبا. مجرد رسالة سريعة، بداية أريد أن أشكر جميع الطاقم الطبي صدقوني، من دون هؤلاء الناس الذين اعتنوا بي عناية كبيرة، لما كنت أجلس هنا اليوم. لذا شكرا مني ومن عائلتي، شكرا جزيلا».

وأكد فيرجسون، الذي تخلى عن مهامه التدريبية بعد فوز يونايتد بلقبه الـ13 في الدوري عام 2013، أن العناية التي تلقاها وردة الفعل والتعاطف الكبير لما مر به أثرت في اعماقه كثيرا.

وتابع في رسالته: «لقد جعلني (التعاطف) أشعر بتواضع، كما فعلت جميع الرسائل التي وصلتني من مختلف أنحاء العالم، والتي تمنت لي الأفضل».

وأردف قائلا: «كل التمنيات الطيبة تترك أثرها بي، لذا شكرا على هذا الدعم، الذي حصلت عليه».

وصرح فيرجسون بأنه سيعود الى ملعب «أولد ترافورد» من أجل مشاهدة يونايتد، الذي يديره حاليا البرتغالي جوزيه مورينيو.

وختم رسالته قائلا: «أخيرا، سأعود في الموسم الحالي لمشاهدة الفريق. في تلك الأثناء، كل التوفيق لجوزيه (مورينيو) وللاعبين. شكرا جزيلا».
المزيد من المقالات