هجوم إرهابي «حوثي - إيراني» يستهدف حرية الملاحة البحرية

تهديدات الميليشيا لمضيق «باب المندب» والتجارة العالمية مستمرة

هجوم إرهابي «حوثي - إيراني» يستهدف حرية الملاحة البحرية

الخميس ٢٦ / ٠٧ / ٢٠١٨
أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن أمس الأربعاء أن ميليشيا الحوثي استهدفت ناقلة نفط سعودية في البحر الأحمر، مما ألحق بها أضرارا بسيطة.

وصرح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العقيد الركن تركي المالكي عن تعرض إحدى ناقلات النفط السعودية لهجوم (حوثي-إيراني) بالمياه الدولية غرب ميناء الحديدة الواقع تحت سيطرة الميليشيا الحوثية الإرهابية التابعة لإيران.


وأوضح المالكي أن محاولة الهجوم باءت بالفشل بعد تدخل سفن القوات البحرية للتحالف في حينه، ونتج عن ذلك الهجوم تعرض الناقلة لإصابة طفيفة.

تهديد الملاحة

وشدد العقيد المالكي على أن هذا الهجوم الإرهابي يشكل تهديدا خطيرا لحرية الملاحة البحرية والتجارة العالمية بمضيق باب المندب والبحر الأحمر؛ ما قد يتسبب بأضرار بيئية واقتصادية، وأن استمرار هذه المحاولات يثبت خطر هذه الميليشيا ومن يقف خلفها على الأمنين الإقليمي والدولي.

وأكد المالكي استمرار قيادة القوات المشتركة للتحالف في اتخاذ وتطبيق كافة الإجراءات والوسائل لحفظ الأمن والاستقرار، واستمرار حرية الملاحة والتجارة العالمية في مضيق باب المندب والبحر الأحمر، وأن هذا يأتي ضمن الالتزام بدورها الجوهري في جعل اليمن آمنا مستقرا، وإسهامها في حفظ الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي وكذلك الاقتصاد العالمي.

وأكد مرة أخرى أهمية تسليم محافظة الحديدة ومينائها للحكومة اليمنية الشرعية لمنع استخدامه كقاعدة عسكرية لانطلاق الهجمات الإرهابية ضد خطوط الملاحة البحرية والتجارة العالمية.

وكانت ميليشيا الحوثي شنت هجوما في إبريل الماضي على ناقلات خاصة بالنفط الخام من حقول الإنتاج بمديرية جردان شمال محافظة شبوة، جنوب شرق اليمن.

خطر الميليشيا

وتشكل ميليشيا الحوثي تهديدا خطيرا لحرية الملاحة البحرية والتجارة العالمية بمضيق باب المندب والبحر الاحمر ما قد يتسبب بأضرار بيئية واقتصادية، ويبرز خطر الميليشيا ومن يقف خلفها على الأمن الإقليمي والدولي.
المزيد من المقالات
x