رئيس الوزراء الفلسطيني : لا يمكن لأية قرارات إعطاء شرعية للاحتلال

رئيس الوزراء الفلسطيني : لا يمكن لأية قرارات إعطاء شرعية للاحتلال

الاثنين ٢٣ / ٠٧ / ٢٠١٨
أكد رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، أنه لا يمكن لأية قرارات، مهما كان شكلها أو مصدرها، أن تعطي شرعية للاحتلال أو الاستيطان الإسرائيليّ .

وقال الحمد الله في كلمته له اليوم، "سنكثف حراكنا القانونيّ والدبلوماسي لتفعيل آليات الحماية الدولية لشعبنا الفلسطيني ومساءلة إسرائيل عن انتهاكاتها، وسيواصل الشعب الفلسطيني التفافه حول الرئيس محمود عباس في مواقفه الصلبة الشجاعة لرفض كل المؤامرات والإملاءات التي تفرض علينا، وفي مقدمتها ما يسمى بصفقة القرن ".


وأشار إلى أن إسرائيل، بدعم وضوء أخضر من الإدارة الأمريكية، تمارس أبشع الانتهاكات، وتكثف استيطانها العسكريّ، وتستهدف التجمعات البدوية الفلسطينية بمخططات التهجير القسريّ لتمرير مخططها الاستيطاني التوسعيّ E1 لتمزيق الضفة الغربية وعزل القدس وفصلها، وتستمر في حصار غزة وقتل الأبرياء العزل من أبناء شعبنا، حيث قتلت فجر اليوم الطفل أركان ثائر مزهر أثناء اقتحام مخيم الدهيشة في بيت لحم. وتأتي كل هذه الانتهاكات تزامنا مع إقرار قانون القومية الذي يتجاهل الحقوق التاريخية لشعبنا ويكرّس التمييز واللامساواة وينتهك القوانين والشرعية الدولية" .
المزيد من المقالات