14 قتيلا في تفجير استهدف نائب الرئيس الأفغاني

14 قتيلا في تفجير استهدف نائب الرئيس الأفغاني

الاثنين ٢٣ / ٠٧ / ٢٠١٨
قتل 14 شخصا الأحد في هجوم انتحاري عند مدخل مطار كابول الدولي، تزامنا مع تجمع العشرات لاستقبال نائب الرئيس الأفغاني عبدالرشيد دوستم الذي عاد إلى البلاد بعد أكثر من عام في المنفى.

وأسفر الهجوم الانتحاري عن «14 قتيلا وخمسين جريحا»، وفق آخر حصيلة أدلى بها المتحدث باسم شرطة كابول حشمت ستانيكزاي.


وكان عشرات من كبار المسؤولين في الحكومة والزعماء السياسيين وأنصار دوستم تجمعوا في المطار لاستقبال زعيم الحزب الواسع النفوذ.

وأكد المتحدث باسم دوستم، بشير أحمد تايانج أن نائب الرئيس كان في عربة مصفحة ولم يصب في الانفجار.

ولقي دوستم استقبالا حافلا أثناء نزوله من طائرة مستأجرة آتيا من تركيا، حيث كان يعيش منذ مايو 2017.

وتأتي عودته، التي كانت محل تكهنات، وسط احتجاجات عنيفة في العديد من الولايات في مناطق شمال افغانستان التي تعتبر قاعدته التقليدية
المزيد من المقالات