زيادة نسبة حجاج قطر إلى 100 %

زيادة نسبة حجاج قطر إلى 100 %

الاحد ٢٢ / ٠٧ / ٢٠١٨
كشف نائب وزير الحج والعمرة د. عبدالفتاح مشاط لـ«اليوم» عن رفع النسبة المخصصة لحجاج قطر إلى 50 بالمائة مقارنة بالعام الماضي، وذلك بأكثر من 2400 حاج بعد أن كانت خلال السنوات الماضية 1200 حاج قطري، خاصة وأن عدد الحجاج القطريين خلال العام الماضي بلغ 1564 حاجًا بزيادة نسبية عن العام الذي سبقه.

وأشار نائب وزير الحج والعمرة إلى أن الزيادة المقررة لحجاج قطر جاءت بعد اكتمال مشاريع التوسعة في المشاعر المقدسة والحرمين الشريفين، مؤكدًا أن نسب الحجاج تتم باتفاقية وزارية مع جميع البلدان ومأخوذ في الحسبان عدد سكان كل دولة.

وأوضح نائب وزير الحج والعمرة أن عدد الحجاج القطريين خلال العام الماضي بلغ 1564 حاجًا بزيادة نسبية عن العام الذي قبله، حيث بلغ عدد الحجاج القطريين القادمين لأداء فريضة الحج العام الماضي 1564 حاجًا فيما عدد الذين أدوا مناسك الحج في العام الذي قبله 1210 حجاج قطريين، فيما بلغت الزيادة 354 حاجًا رغم محاولة الحكومة القطرية منع حجاجها العام الماضي.

وأكد الدكتور مشاط أن جميع الجنسيات المقيمة في المملكة عندما تؤدي فريضة الحج تحتسب ضمن حجاج الداخل في المملكة ولا تحتسب ضمن نسبة حجاج بلدانها المتفق عليها، وأن النظام الالكتروني الذي يتم من خلالها تسجيل الحجاج في الخارج يختلف عن برنامج تسجيل الحجاج في الداخل ولا يمكن لاي دولة أن تتجاوز العدد المتفق عليه فيما بعض الجنسيات التي تقيم في بعض البلدان خارج وطنها تكون ضمن حصة بلدانها وبعض الدول التي تكون فيها كثافة سكانية ولها حجاج من خارج وطنها ينظر في وضعها.

وحول ما تعرض له موقع الرابط المخصص من قبل وزارة الحج والعمرة لتسجيل الحجاج القطريين من قرصنة، أكد نائب وزير الحج والعمرة أن الوزارة خصصت رابطًا جديدًا لاستقبال الأشقاء القطريين الراغبين في أداء مناسك الحج بعد أن حجبت السلطات القطرية الرابط السابق، مشيرًا إلى أن تخصيص رابط جديد يأتي حرصًا من حكومة خادم الحرمين الشريفين على تسهيل إجراءات قدوم جميع الحجاج وتذليل كل العقبات التي قد تواجه الحجاج القطريين أو غيرهم بعد أن رفضت وزارة الأوقاف القطرية التجاوب مع وزارة الحج والعمرة بشأن التنسيق للحجاج القطريين، مؤكدًا في الوقت نفسه أن وزارة الحج والعمرة بتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ترحب بقدوم جميع المسلمين من الحجاج والمعتمرين والزوار من مختلف أقطار العالم.