الحكومة الفلسطينية : الصمت الدولي تجاه جرائم الاحتلال تشجيع على مزيد من العدوان

الحكومة الفلسطينية : الصمت الدولي تجاه جرائم الاحتلال تشجيع على مزيد من العدوان

السبت ٢١ / ٠٧ / ٢٠١٨
طالبت الحكومة الفلسطينية، المجتمع الدولي بإدانة الاقتحامات الإسرائيلية المتكررة، للمسجد الأقصى المبارك والمقدسات ، وما يتصل بها في عاصمة فلسطين المحتلة مدينة القدس الشرقية . وأوضح المتحدث الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية يوسف المحمود ، مطالبة في بيان اليوم أن استمرار حالة الصمت لدى المجتمع الدولي هي التي تشجع الاحتلال على مزيد من العدوان . وشدد على ان اقتحام مقبرة باب الرحمة الملاصقة للمسجد الأقصى المبارك، يأتي في هذا الإطار المرفوض والمستنكر، الذي يعد اعتداًء سافرًا على المقدسات ويجب أن يخضع من قام به للحساب والمساءلة حسب القوانين الدولية .

وقال المتحدث الرسمي الفلسطيني "إن التصعيد الاحتلالي الذي شهده قطاع غزة المحاصر، خلال الساعات الماضية يشكل جزءًا من سياسة حكومة الاحتلال تجاه اهلنا وأبناء شعبنا الأبطال في استمرار تثبيت الحصار الجائر واستمرار التهديد والعدوان وإراقة دماء المواطنين العزل ".


وأشار "إلى أن الاحتلال ومن أجل ضمان استمرار عدوانه وتبريره أمام العالم، يسعى إلى إيجاد معادلات تتوازى وتتماثل فيها قوة أحدث الطائرات الحربية وأشدها فتكًا، مع لعب الأطفال كالأوراق الطائرة التي يستخدمها المتظاهرون السلميون، كإحدى طرق الاحتجاج على الحصار والاحتلال ".
المزيد من المقالات