على خطى واشنطن.. اليابان وتركيا تعاقبان إيران

على خطى واشنطن.. اليابان وتركيا تعاقبان إيران

الجمعة ٢٠ / ٠٧ / ٢٠١٨
قال مسؤول بوزارة الخارجية التركية: إن وفدا أمريكيا من مسؤولين بوزارتي الخزانة والخارجية سيلتقي مسؤولين أتراكا اليوم الجمعة لبحث العقوبات التي تستهدف إيران.

وقال المسؤول لرويترز: «سيقوم وفد أمريكي يجري حاليا محادثات في الهند بزيارة لأنقرة يوم الجمعة تتعلق بالعقوبات على إيران».


وأضاف: «سيلتقي الوفد بمؤسسات مرتبطة بالأمر بما في ذلك مسؤولون من وزارتي الخارجية والمالية».

وأكد متحدث باسم السفارة الأمريكية أن المحادثات ستجرى اليوم، وستركز على العقوبات على إيران.

وانسحب الرئيس دونالد ترامب قبل شهرين من الاتفاق النووي المبرم مع إيران في 2015 والذي توصل إليه سلفه باراك أوباما وقوى عالمية أخرى. وأمر ترامب بفرض عقوبات مشددة على نظام طهران.

وقال مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأمريكية الشهر الماضي: إن واشنطن أبلغت حلفاءها بأن يتوقفوا عن استيراد النفط الإيراني بحلول نوفمبر، وهي دعوة عارضتها أنقرة علنا.

من جهة أخرى، أعلن مسؤول إيراني أمس مقتل عنصر من حرس الحدود في مواجهة مع مسلحين جنوب شرقي البلاد.

وفي السياق، قال رئيس رابطة البترول اليابانية الخميس: إن من المرجح أن توقف شركات التكرير تحميل النفط الخام الإيراني بحلول منتصف سبتمبر، على أن تصل آخر شحنات في النصف الأول من أكتوبر، في ظل الضغوط الأمريكية على الدول لوقف استيراد النفط من إيران.

وطالبت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب البلدان المستوردة للنفط الإيراني بوقف الواردات اعتبارا من نوفمبر، حين تعيد فرض عقوبات على طهران بسبب برنامجها النووي.

وقال رئيس رابطة البترول اليابانية تاكاشي تسوكيوكا، الذي يرأس أيضا مجلس إدارة إديميتسو كوسان ثاني أكبر شركة تكرير في اليابان: «تجري شركات التكرير اليابانية استعداداتها، على افتراض أن العقوبات الأمريكية سيتم تطبيقها».
المزيد من المقالات
x