شراكة بين "كفالة" و"بيان" لتبادل المعلومات الائتمانية

شراكة بين "كفالة" و"بيان" لتبادل المعلومات الائتمانية

الأربعاء ١٨ / ٠٧ / ٢٠١٨


انضم برنامج كفالة تمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة لعضوية شركة بيان للمعلومات الائتمانية عبر توقيع اتفاقية العضوية لتبادل المعلومات، وقعها من جانب "كفالة" مديرها العام هُمام بن عبد العزيز هاشم ومن جانب "بيان" رئيسها التنفيذي محمد بن عبدالله اليوسف , وذلك في مقر الشركة .


وتشكّل هذه الشراكة الاستراتيجية بين "كفالة" و"بيان" دوراً هاماً في تبادل المعلومات الذي يساند الجهات التمويلية في المملكة في عمليات التمويل للمنشآت الصغيرة والمتوسطة ويعزز قدرة البرنامج على تيسير حصولها على التمويل من البنوك و شركات التمويل المتعاملة مع البرنامج، وما ينتجه ذلك من خلق لوظائف جديدة ودعم الابتكار وتعزيز الصادرات، وتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030.

من جهته أكد المدير العام لـبرنامج "كفالة” أن انضمام البرنامج لعضوية شركة “بيان” تمكن “كفالة” من الاستفادة من المعلومات الائتمانية في نظام قطاع الأعمال لدى “بيان” والتعرف على السلوكيات الائتمانية لكافة المستفيدين من “كفالة” لتقييم الملاءة المالية، وبناء تقرير ائتماني دقيق واتخاذ القرارات السليمة المبنية على معلومات دقيقة ومحدثة، وفق نظام المعلومات الائتمانية ولائحته التنفيذية.

وأضاف المدير العام لـ ”كفالة” أن التعاون مع "بيان" يساعد في تحسين إدارة المخاطر الائتمانية في التعاملات مع قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة وبالتالي تحجيم المخاطر الائتمانية لكافة المستفيدين , مشدداً على أن الانضمام لعضوية شركة بيان للمعلومات الائتمانية يأتي وفق المبادرات التطويرية لبرنامج “كفالة” التي ركزت على توفير خدمات البرنامج لفئة أكبر من المستفيدين و لرفع كفاءة "كفالة" بعد وضوح الاحتياج لهذه التجربة وذلك بعد أن قام البرنامج بمشاورات متعددة مع جهات التمويل والأطراف ذات العلاقة.

من جهته، أوضح الرئيس التنفيذي لشركة بيان للمعلومات الائتمانية أن هذا الانضمام يسهم في تحقيق الأهداف الطموحة والمتعلقة بقطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة وتمويل المنشآت العاملة في القطاعات التي تستهدفها رؤية 2030 في القطاعين الحكومي والخاص، وتوفير كافة الخدمات والمنتجات التي تسهم فعلياً في بناء بيئة استثمارية جاذبة في ظل تبادل واضح وشفاف للمعلومات الائتمانية وفق أُطر واضحة وعادلة لضمان جودة المعلومات المقدمة، وسريتها، وآليات تبادلها.
المزيد من المقالات