جامعة الملك فيصل تنتهج «التعليم المعكوس وحل المشكلات»

جامعة الملك فيصل تنتهج «التعليم المعكوس وحل المشكلات»

الثلاثاء ١٧ / ٠٧ / ٢٠١٨
أكملت عمادة التطوير وضمان الجودة بجامعة الملك فيصل بالأحساء استعداداتها لإطلاق البرنامج الإثرائي لأعضاء هيئة التدريس (رجال ونساء) الأحد المقبل.

يأتي ذلك انطلاقا من حرص الجامعة على الاستثمار في كوادرها التدريسية وتعزيزًا لثقافة التعلم المستمر عبر حزمة من الأنشطة (حلقات نقاش وبرامج تدريبية) لمشاركة وعرض أفضل الممارسات في شتى الحقول الأكاديمية الضرورية لأعضاء هيئة التدريس، حيث تأتي هذه الخطوة في سبيل تزويد أعضاء هيئة التدريس بالجامعة بأدوات معرفية حديثة ومبتكرة تنسجم مع متطلبات التعليم العالي في القرن الـ21 وبما يتلاءم مع توقعات الطلبة.

ويهدف البرنامج إلى تحقيق جملة من الأهداف وهي: القفز بمعارف أعضاء هيئة التدريس فيما يتعلق بمستجدات منهجيات التعليم الحديثة، الذي يعني التعليم المرتكز على المشاريع والتعليم المعكوس والتعليم المرتكز على حل المشكلات، وتنمية مهارات القيادة والإدارة لعضو هيئة التدريس والانطلاق بأعضاء هيئة التدريس نحو تطبيق فاعل لمنهجية غرس المهارات في المقررات الدراسية وأثرها على التعلم، وتوسيع آفاق أعضاء هيئة التدريس في مجال تطوير العقلية الريادية للطلبة، وتعزيز مهارات أعضاء هيئة التدريس في إدارة الفصول النشطة من خلال استخدام أحدث تقنيات التعليم وأفضل البيئات التعلمية التعليمية، وتعريف المشاركين بالآليات الحديثة في عمليات التقويم وبناء الاختبارات، وتعزيز معارف أعضاء هيئة التدريس بأنماط الطلبة بالتعلم والاستراتيجيات التدريسية الملائمة لكل نمط.

ووفقا لبيان عمادة التطوير وضمان الجودة بالجامعة فإن نواتج التعلم المتوقعة من البرنامج تتمثل في تطبيق منهجيات تدريس حديثة في الفصول الدراسية، وقيادة الطلبة وإدارة شؤونهم بشكل ناجح من خلال التعاطي الإيجابي مع واقعهم الأكاديمي والشخصي وتعظيم المخزون المهاري للطلبة بما يتصل مع مهارات القرن الـ21 ومزج المعرفة والنظرية بتطبيقات ريادة الأعمال والإدارة الناجحة والفاعلة للفصول النشطة، واستخدام آليات حديثة في عمليات التقويم وبناء الاختبارات واستكشاف أنماط الطلبة واستخدام الاستراتيجيات المناسبة لكل نمط.

أما المزايا المترتبة على إتمام البرنامج فهي تعزيز فرص عضو هيئة التدريس في تدريس مقررات برامج التعليم عن بُعد، وتعزيز فرص عضو هيئة التدريس في حضور المؤتمرات الداخلية والخارجية، وتعزيز فرص عضو هيئة التدريس في الالتحاق بالبرامج التدريبية الخاصة بهيئة تقويم التعليم والأولوية في تصميم وتقديم الحقائب التدريبية الداخلية لبرامج تطوير أعضاء هيئة التدريس والموظفين والأولوية في أحقية المشاركة في لجان التعلم الإلكتروني والتعليم عن بُعد، ورصيد إضافي من النقاط الخاصة بجائزة عضو هيئة التدريس المتميز في مسار التعليم والتعلم.