أبو الغيط : العالم العربي ليس خاليا من الموهوبين ويحتاج بيئة جاذبة للباحثين

خلال تدشين معهد البحوث والدراسات العربية ..

أبو الغيط : العالم العربي ليس خاليا من الموهوبين ويحتاج بيئة جاذبة للباحثين

الثلاثاء ١٧ / ٠٧ / ٢٠١٨



أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، أن العالم العربي ليس عاطلاً من الخبرات البشرية والمواهب الفذة، بل إن ما ينقصه هو توفير المؤسسة العلمية والبيئة الجاذبة للباحثين الموهوبين.


وقال في كلمته خلال حفل وضع حجر أساس المقر الجديد لمعهد البحوث والدراسات العربية في مدينة السادس من أكتوبر، اليوم: "نحن اليوم في عصرٍ تتأسس إنجازاته على البحث العلمي في كافة المجالات، وليس أمام أمةٍ تصبو للحاق بعصرها والبقاء في حلبة المنافسة إلا أن تقيم نهضتها على أساس راسخ من العلم والبحث، ما نحتاج إليه حقًا هو توفير البيئة السليمة والإمكانيات المطلوبة للباحثين والدارسين لكي يخرجوا لنا مُنتجًا جادًا وعلى مستوى عالمي".

وأعرب الأمين العام لجامعة الدول العربية عن تطلعه لأن يصير هذا المعهد في مقره الجديد نقطة ضوءٍ تُعين المجتمعات والحكومات العربية على التعامل مع القضايا والتحديات المركبة التي تواجه بلادنا، والتي لم يعد لدينا ترف تأجيلها أو التهرب منها بل يتعين علينا فهمها بالبحث والعلم ومواجهتها بالإرادة والعزم.

المزيد من المقالات