ضبط 154 دراجة نارية بالخبر خلال 24 ساعة

حملات مكثفة استجابة لما نشرته «اليوم» حول المخاطر التي يتعرض لها الزوار

ضبط 154 دراجة نارية بالخبر خلال 24 ساعة

الثلاثاء ١٧ / ٠٧ / ٢٠١٨


ضبطت بلدية محافظة الخبر 154 دراجة نارية بالعزيزية بالخبر خلال 24 ساعة، بالإضافة إلى عدد من السيارات الكهربائية في الشاطئ إثر حملات نفذتها لمخالفة الأنظمة والعمل دون ترخيص مما يشكل خطورة على سلامة الأفراد.


وكانت (اليوم) قد نشرت مؤخرًا تقريرًا مفصلًا عن مطالبات زوار شاطئي العزيزية ونصف القمر بتطبيق الاشتراطات؛ لحماية الشباب والأطفال من المخاطر، خاصة أولئك الذين يقومون بالتفحيط أو السير على عجلتين، الأمر الذي كان محل استجابة سريعة من البلدية وعلاج المشكلة.

وأوضح رئيس بلدية محافظة الخبر سلطان الزايدي، أن بلدية الخبر تواصل حملاتها المستمرة على شاطئ العزيزية لمنع كافة المخالفات، التي تتمثل في تأجير الخيول والدبابات والسيارات الكهربائية وتأجير الألعاب الهوائية والبيع الجائل والأكشاك وغيرها، مشيرًا إلى ضبط 154 دبابًا مخالفًا للأنظمة البلدية ضمن الحملات اليومية التي يقوم بها مراقبو البلدية على أصحاب الدراجات النارية «الدبابات» في العزيزية.

تطبيق النظام

وأشار الزايدي إلى أن إدارة الخدمات في بلدية الخبر صادرت الدبابات عبر سيارات البلدية وطبقت النظام بحق مالكيها حسب نظام الغرامات والجزاءات البلدية في وزارة الشؤون البلدية والقروية. داعيًا مرتادي أماكن التنزه للتقيد بالأنظمة وعدم التعامل مع المخالفين من أصحاب الدراجات النارية «الدبابات» للحفاظ على سلامتهم وعدم التردد في الإبلاغ عن المخالفين. مشيرًا الى أن بلدية الخبر لن تتهاون مع المخالفين والمستهترين بالأنظمة، وستقوم بتطبيق أقصى العقوبات عليهم.

وشدد الزايدي على ضرورة اتباع الأنظمة؛ تجنبًا لتطبيق العقوبات، مشيرًا إلى أن الحملات تقام بصورة مستمرة، وهي استمرار لجهود سابقة لها من أجل تنشيط الوعي وترسيخ ثقافة الانضباط بالأنظمة المتبعة، مبينًا أنه تم اعتماد خطة تنظيمية تحوي مسارات جديدة متنوعة من أجل ضبط أي مظهر لا يليق في مدينة الخبر.

تطبيق الاشتراطات

وكان عدد من المواطنين من مرتادي شاطئ العزيزية قد شكوا في وقت سابق من وجود دراجات نارية مخالفة يقوم عدد من العمالة بتأجيرها على الأطفال، لافتين إلى ان الدراجات النارية تسبب قلقًا ورعبًا للأهالي؛ خوفًا من حوادث الاصطدام والدهس، بالاضافة إلى الأصوات القوية التي تصدرها تلك الدراجات.

وطالب عدد من المواطنين بتطبيق الاشتراطات؛ لحماية الشباب والأطفال من المخاطر، خاصة أولئك الذين يقومون بالتفحيط أو السير على عجلتين.

وحذر موسى الدوسري من خطورة الدبابات الصحراوية؛ نظرًا للخطر المترتب عليها إذا لم تراع فيها عوامل السلامة والأمان، وعدم الأخذ بالإرشادات التي توضحها الهيئة في كافة فعالياتها التوعوية، ونصح قائدي الدبابات الصحراوية بتوفير أدوات السلامة الضرورية عند القيادة، ومنها خوذة حماية الرأس؛ لتقليل ضرر الصدمات والحوادث، ونظارة واقية للعين، وقفازات لحماية اليدين، وارتداء الأحذية الطويلة لحماية الأرجل ومساعدتها على الثبات على دواسات راحة الرجل. مطالبًا قائدي الدراجات بارتداء البدلات المخصصة للقيادة في المناطق الصحراوية التي تشمل بنطلونات مبطنة بواقٍ للأفخاذ والساقين؛ لأنها تحمي ضد حرارة محرك الدراجة.

الأطفال والشباب

وقال عبدالله العودة: إن غياب التنظيم الجيد ووسائل السلامة لدى مؤجري الدبابات الصحراوية بنصف القمر والعزيزية يؤدي إلى عشوائية في المواقع المخصصة لتأجيرها، مشيرًا إلى أنها تنتشر بشكل كبير ويقودها الأطفال والشباب وفي بعض الأحيان البنات.

وأضاف: تفتقر مواقع تأجير الدراجات إلى وسائل السلامة كالخوذة التي من شأنها حماية الرأس من أي إصابة عند وقوع الحوادث، وطالب الجهات المختصة بتنظيم شاطئي نصف القمر والعزيزية، كما طالب وزارة التجارة والاستثمار بالتدخل للحد من ارتفاع أسعار الدراجات، وأن تقوم بلدية الخبر بمراقبة هويات مؤجري الدراجات النارية، والعمل على توفير ساحات مجهزة أفضل من الحالية وتكون منظمة، مهيبًا بقائدي الدبابات الصحراوية توفير أدوات السلامة الضرورية عند القيادة، ومنها خوذة حماية الرأس ونظارة وقفازات وارتداء الأحذية الطويلة.
المزيد من المقالات