بلجيكا تعبر إنجلترا بثنائية وتحرز برونزية المونديال

بلجيكا تعبر إنجلترا بثنائية وتحرز برونزية المونديال

السبت ١٤ / ٠٧ / ٢٠١٨
حسمت بلجيكا المركز الثالث في كأس العالم لكرة القدم، أفضل مراكزها في تاريخ مشاركتها بالبطولة، بعد الفوز 2 - صفر على إنجلترا التي تلقت الخسارة الثانية على التوالي أمس السبت.

وتلتقي فرنسا مع كرواتيا في النهائي اليوم في ملعب لوجنيكي في موسكو.


وافتتح توماس مونييه الثنائية في الدقيقة الرابعة قبل أن يضاعف إيدن هازارد النتيجة في الدقيقة 82 ليقودا بلجيكا للمركز الثالث وهو أفضل مراكزها عندما حلت رابعة في نسخة 1986 في المكسيك.

وقال روبرتو مارتينيز مدرب بلجيكا «حققنا إنجازا. أعتقد أن هؤلاء اللاعبين يستحقون ذلك. ما رأيناه في كأس العالم الحالية هو أن اللاعبين لا يرغبون في الاعتماد على الموهبة الفردية بعد الآن بل يريدون العمل بجماعية. الأداء الجماعي يمكنه فعل أي شيء لتحقيق النتائج».

وبدت إنجلترا أفضل خلال معظم فترات الشوط الثاني لكن القائد هاري كين بدا عليه الإرهاق بينما كانت بلجيكا حاسمة في الثلث الهجومي وحققت الفوز.

وقال كين «هذه المباراة أظهرت أن لدينا فرصا للتطوير. لم ينته الأمر بنهاية البطولة لأننا لا يزال أمامنا فرص للتطوير». «لا نريد انتظار 20 عاما أخرى لبلوغ قبل النهائي وخوض مباريات كبرى. نحتاج للتطوير والأداء بشكل أفضل وهذا سيتحقق في المستقبل».

وجاء هدف مونييه من هجمة بدأت بتمريرة بينية من روميلو لوكاكو في الناحية اليسرى إلى ناصر الشاذلي الذي أرسل تمريرة عرضية على القائم البعيد حولها مونييه بقدمه في الشباك بعدما تجاوزت الحارس الإنجليزي جوردان بيكفورد.

ولكن جاءت تمريرة متقنة من دي بروين من وسط الملعب ليضع زميله هازارد في مواجهة المرمى بعدما تخلص لاعب وسط تشيلسي من فيل جونز وسدد أرضية في الشباك من مدى قريب قبل النهاية بثماني دقائق محرزا الهدف الثاني.
المزيد من المقالات
x