مستوطنون يقتحمون قرية عوريف جنوب نابلس

مستوطنون يقتحمون قرية عوريف جنوب نابلس

السبت ١٤ / ٠٧ / ٢٠١٨
اقتحم عدد من المستوطنين اليهود، أمس الجمعة، قرية عوريف جنوب نابلس وقاموا بأعمال تخريبية في ممتلكات المواطنين الفلسطينيين.وأفادت مصادر محلية وشهود عيان بأن مجموعة من المستوطنين اقتحموا قرية عوريف، وأحرقوا سيارتين، وكتبوا عبارات تهديد ورسم نجمة داوود على حائط بالقرب من السيارتين قبيل مغادرتهم القرية.

وفي غزة، اندلع حريق كبير أمس الجمعة بالقرب من كيبوتز أور هانير في المجلس الإقليمي شاعر هنيجيف بعد إطلاق بالون حارق من القطاع إلى جنوب إسرائيل.


وأكدت صحيفة «يديعوت أحرونوت» استدعاء العشرات من رجال الإطفاء وأربع طائرات إلى مكان الحادث لاحتواء النيران. ولم ترد بعد أي تقارير عن وقوع إصابات أو أضرار.

ومنذ انطلاق مسيرة العودة الكبرى في الثلاثين من مارس الماضي، تطلق طائرات ورقية تحمل مواد وبالونات حارقة من قطاع غزة إلى داخل إسرائيل؛ ما تسبب في إحراق عدد كبير من الحقول الزراعية.

ومن ناحية أخرى، أكد الاتحاد الأوروبي أمس الجمعة أن قرار الاحتلال بإغلاق ما يعرف بنقطة عبور كيرم شالوم، باستثناء الإمدادات الإنسانية، وتقييد منطقة الصيد للفلسطينيين، من شأنه أن يزيد من تفاقم الوضع الاقتصادي الصعب في غزة.

وقالت متحدثة باسم خدمة العمل الخارجي الأوروبي في بروكسل: إنهم يتوقعون عكس هذه القرارات.
المزيد من المقالات