مودريتش وكتيبة النجوم يتفوقون على جيل 1998

سوكر.. أيقونة الكرة الكرواتية

مودريتش وكتيبة النجوم يتفوقون على جيل 1998

الخميس ١٢ / ٠٧ / ٢٠١٨
كما بزغت نجومية لوكا مودريتش في مونديال روسيا الجاري، تألق بشكل لافت في نسخة 1998 لاعب ريال مدريد الإسباني حينها سوكر، الذي نجح في حصد لقب هداف البطولة بتسجيله ستة أهداف قادت منتخب بلاده لتحقيق إنجاز تاريخي

==========


قد لا يعرف كثيرون أن المنتخب الكرواتي بقيادة النجم لوكا مودريتش، الذي حقق إنجاز بلوغ نهائي المونديال للمرة الأولى ليس وحده الجيل الذهبي الوحيد للكرة الكرواتية إذ سبقه جيل 1998 بقيادة رئيس الاتحاد المحلي الحالي دافور سوكر، الذي توج بالمركز الثالث في المشاركة الأولى لمنتخب كرواتيا في كأس العالم، علما بأن الاتحاد الكرواتي تأسس عام 1992.

وكما بزغت نجومية لوكا مودريتش في مونديال روسيا الجاري، تألق بشكل لافت في نسخة 1998 لاعب ريال مدريد الإسباني حينها سوكر، الذي نجح في حصد لقب هداف البطولة بتسجيله ستة أهداف قادت منتخب بلاده لتحقيق إنجاز تاريخي، وانتظر الكرواتيون 20 عامًا ليروا منتخب بلادهم في نصف النهائي للمونديال مرة أخرى ثم تخطت السعادة حدود المتوقع بالتأهل إلى المباراة النهائية أمام فرنسا في نسخة روسيا 2018.

ويتولى دافور سوكر رئاسة الاتحاد الكرواتي منذ عام 2012 خلفًا لفلاتكو ماركوفيتش، الذي تولى المنصب لمدة 14 عاما لينجح في قيادة منتخب بلاده إلى نهائي المونديال، كما نجح في قيادته إلى نصف النهائي عندما كان لاعبا.

بدأ سوكر مشواره في دينامو زغرب في 1989 ولعب مباراته الدولية الأولى مع منتخب كرواتيا في 1991 ضد منتخب رومانيا وعندما بدأت الحرب في كرواتيا توقفت الأنشطة الرياضية فانتقل إلى إشبيلية الإسباني وتألق معه ما جعل الجماهير تطلق عليه لقب «سوكر مان» ثم وقّع لريال مدريد في 1996 وساهم في فوزه بدوري أبطال أوروبا قبل كأس العالم 1998 بشهر وبعد خلافات في النادي الملكي انتقل إلى أرسنال الإنجليزي تحت قيادة المدرب أرسين فينجر ووصل معه إلى نهائي كأس الاتحاد الأوروبي وخسر بركلات الترجيح أمام غلطة سراي التركي. وانتقل إلى وست هام ثم إلى ميونيخ 1860 واعتزل في 2004.

يذكر أن النجم الكرواتي إيفان بيريسيتش جناح إنتر ميلان الإيطالي دوّن اسمه بحروف من ذهب في تاريخ المونديال بعد أن هز شباك إنجلترا في الدور نصف النهائي إذ يعد اللاعب الوحيد في تاريخ كرواتيا، الذي يسجل هدفين في بطولتي كأس العالم مختلفتين، حيث أحرز هدفين أيضا في نسخة 2014. وأصبح على بعد هدفين فقط من دافور سوكر الهداف التاريخي لكرواتيا ببطولات كأس العالم بستة أهداف. وأيضا نجحت كرواتيا في التسجيل في عشر مباريات متتالية وهو الرقم الأفضل لها على مدار تاريخها.
المزيد من المقالات