الأدب وتأثيره في الدماغ محاضرة للوصالي بفنون الدمام

الأدب وتأثيره في الدماغ محاضرة للوصالي بفنون الدمام

الأربعاء ١١ / ٠٧ / ٢٠١٨
استضافت جمعية الثقافة والفنون بالدمام بالتعاون مع «الحلقة المعرفية» مساء أمس الأول (الإثنين)، القاص والروائي عبدالله الوصالي في محاضرة بعنوان «كيف يؤثر الأدب في الدماغ»، فيما أدار المحاضرة الشاعر عبدالله الهميلي.

في البداية أوضح أن هذه المحاضرة نتجت عن اطلاعه على عدة كتب حول تأثير الأدب في الدماغ البشري، اختار منها كتابي «الفرضيات المدهشة» لفرانسيس كريك، و«كيف يلعب الأدب في الدماغ» للبروفسور بول أرمسترونغ.


وقال إن الكتاب الأول عن الوعي الغامض وكيف يمكن تفسيره علميًا، فيما الكتاب الثاني عن مجال تفسير الوعي والخبرات الجمالية التي ظلت لفترة طويلة حكرًا على العلوم الإنسانية، حيث يحاول الكاتب أن يدرس التغيرات الفسيولوجية في كتلة الدماغ العضوية في محاولة لإيجاد مكمن الخبرات الجمالية المتكونة من الممارسة الأدبية.

وتناول الوصالي عدة نظريات فسيولوجية تؤكد أغلبها أن القراءة تنبه منطقة الذاكرة والتعلم المنتشرة في الدماغ وهي مخزون مهم من التجارب والقراءات السابقة التي تنشط العقل وتجعله أكثر حيوية.

وشهدت الأمسية تداخلات عدة من قبل الحضور، حيث تساءل الدكتور مبارك الخالدي عن الوعي وهل هو لغة أم وعي بصري يشمل جميع الحواس، فيما تحدث الدكتور مصطفى الضبع فقال: إن الادب يؤثر في الدماغ، مشيرًا إلى أنه يستخدم المعادلات العلمية ليعلم طلابه العروض.

وانتهت الأمسية بعزف على العود وتوقيع كتاب الوصالي «أقدار البلدة الطيبة».
المزيد من المقالات