تعاون سعودي جزائري في مجالات الزراعة والصناعة والطاقة

تعاون سعودي جزائري في مجالات الزراعة والصناعة والطاقة

الثلاثاء ١٠ / ٠٧ / ٢٠١٨
نظم مجلس الغرف السعودية، بالتعاون مع الهيئة العامة للاستثمار، والوكالة الوطنية لتطوير الاستثمار بالجزائر، بمقر المجلس أمس، برنامج «اليوم الإعلامي حول فرص الاستثمار في القطاعات الاقتصادية بالجزائر»، وتناول فرص الاستثمار في الزراعة، والصناعة، والطاقة، والبيئة، والطاقة المتجددة، والسياحة.

وأعرب نائب رئيس مجلس الغرف السعودية منير بن سعد، عن أمنياته بأن يحقق هذا اليوم تطلعات وأهداف الجانبين السعودي والجزائري، فضلًا عن إسهامه في تشجيع العلاقات الاقتصادية بين البلدين والاستفادة من الروابط المشتركة.


وبين أن حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ عام 2016م نحو 2.19 مليار ريال سعودي، مقارنة بـ 360 مليون ريال سعودي في عام 2006م، وتمثل صادرات المملكة للجزائر نحو 2.1 مليار ريال، ونحو 36 مليون ريال هي واردات المملكة من الجزائر.

من جهته، قال رئيس الوكالة الوطنية لتطوير الاستثمار في الجزائر عبدالكريم منصوري: إن هذا اليوم يأتي تكريسًا لتجسيد التوصيات المنبثقة عن اللقاء الذي جرى على هامش الدورة الـ 13 للجنة السعودية الجزائرية المشتركة المنعقدة في الرياض، التي تنم عن إرادة ورغبة من الجانبين على تعزيز التعاون الاقتصادي من خلال بحث الاستثمارات المنتجة.

وأوضح أن الوضع الاقتصادي الراهن المتميز بشموليته ترتب عنه منافسة قوية بين الدول التي أصبحت تسعى إلى جلب الاستثمار المباشر من أجل ضمان توفير الثروات.
المزيد من المقالات