ساوثجيت.. من زيرو إلى هيرو

ساوثجيت.. من زيرو إلى هيرو

الثلاثاء ١٠ / ٠٧ / ٢٠١٨
وسط خلافات وتقسيمات البريكست، أصبح جاريث ساوثجيت المدير الفني للمنتخب الإنجليزي لكرة القدم نموذجًا في إنجلترا الجديدة.

ويطمح ساوثجيت (47 عامًا) إلى قيادة المنتخب الإنجليزي للفوز على نظيره الكرواتي، اليوم الأربعاء، في العاصمة الروسية موسكو بالدور قبل النهائي لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا ليتأهل إلى المباراة النهائية للبطولة والمقررة يوم الأحد المقبل.


وفي مقابل 264 جنيهًا إسترلينيًا (350 دولارًا) أيضًا، يمكنك أن تبدو مثل ساوثجيت.

كثير من الناس يرغبون في هذا، يبدو الأمر هكذا.. إذا كنت تعيش في إنجلترا، فيمكنك أن تحصل على بدلة ومعطف ورباط عنق ساوثجيت من أي متجر كبير بالقرب منك. وتصل نسبة التنزيلات على المعطف نحو 35 بالمئة.

"من زيرو إلى هيرو" أو "من صفر إلى بطل".. هكذا كان العنوان الذي استخدمه كثيرون لوصف رحلة ساوثجيت من الصفر إلى أن أصبح كنزا وطنيا، حيث يستعد الفريق لخوض مباراة صعبة، اليوم الأربعاء، قد تضع فريقه في نهائي المونديال الروسي.

وأثار النجاح غير المتوقع للمنتخب الإنجليزي على أرض الملعب والطريقة الرائعة التي قاد بها ساوثجيت الفريق في البطولة مقارنة مع الانقسامات التي تسبب بها البريكست (خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي).

وذكرت صحيفة "ذي صن"، أن رئيسة الوزراء تيريزا ماي قارنت نفسها بساوثجيت في محاولة لتوحيد حكومتها المتصدعة بشأن خطط البريكست.

وقبل عامين فقط، تلقى المنتخب الإنجليزي لطمة قوية وسقط أمام المنتخب الأيسلندي في الدور الثاني (دور الستة عشر) لبطولة كأس الأمم الأوروبية الماضية (يورو 2016) بفرنسا، وذلك بعد أيام قليلة من صدمة الاستفتاء الذي اختار فيه البريطانيون الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وبعدها، تولى ساوثجيت مسؤولية تدريب الفريق وسط كم هائل من الشكوك بشأن مستقبل الفريق نظرًا لعدم خبرته علمًا بأنه تولى تدريب الفريق خلفًا للمدرب سام ألارديس الذي قضى مع الفريق فترة قصيرة للغاية.
المزيد من المقالات