3.75 مليار ريال استثمرتها «الكهرباء» في محطة وعد الشمال المركبة

3.75 مليار ريال استثمرتها «الكهرباء» في محطة وعد الشمال المركبة

الاثنين ٠٩ / ٠٧ / ٢٠١٨
بين الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للكهرباء، المهندس زياد الشيحة، أن الشركة استثمرت أكثر من 3.75 مليار ريال في محطة توليد وعد الشمال المركبة، والتي تعتمد بشكل جزئي على الطاقة الشمسية في توليد الطاقة الكهربائية، والتي بدأ تشغيلها، كما أنها استثمرت في إنشاء محطات تحويل وخطوط نقل هوائية وأرضية لإمداد مدينة وعد الشمال ومشروعاتها الصناعية بالطاقة الكهربائية، وتعزيز واستكمال الشبكة الكهربائية بشمال المملكة وربطها مع الشبكة الكهربائية للشركة، ليكتمل بذلك ربط كافة الشبكات الكهربائية بالمملكة.

وأكد أن المحطة الجديدة التي تعمل على الغاز الطبيعي كوقود أساسي تأتي ضمن استراتيجية الشركة المتكاملة لمشاريع كهربائية ذات تقنيات متقدمة، تراعي ظروف المنطقة البيئية، وتقلل الانبعاثات الحرارية، مع توفيرها الوقود أثناء تلبيتها احتياجات المدينة الصناعية، بالإضافة إلى دعم توجه المملكة نحو الطاقة المتجددة.


وقال الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للكهرباء: إن تنفيذ المحطة بدأ في أبريل من العام 2014م، بعد توقيعنا عقوداً لتوريد وتركيب واختبار وتشغيل 4 محولات بسعة إجمالية تبلغ 1,204 ميغا فولت أمبير، و61 قاطعاً ومكثفين ومفاعل، ثم وقعت الشركة عقداً مع شركة عالمية لإنشاء المحطة في ديسمبر 2015م، بقدرة إجمالية (1,390) ميغاوات وقت الذروة.

وحول دعمها صناعة التعدين في المملكة، أكد المهندس زياد الشيحة أن المشاريع الكهربائية في المنطقة ستسهم في تنمية منطقة الحدود الشمالية، التي تزخر باحتياطيات الخام الهائلة من الفوسفات، وخامات الأحجار المختلفة، التي تشكل فرصة لقيام محاجر وصناعات تحويلية، وتعزز مكانة المملكة عالمياً في صناعة التعدين، مضيفاً: سيكون للمحطة مساهمة ملموسة في توطين صناعة الطاقة الكهربائية، ونقل المعرفة والخبرات، ودعم المصنعين المحليين من خلال توريد معظم المواد والصناعات والخدمات اللازمة لإنشاء المشروع من السوق المحلية، كما أن المحطة الجديدة تلعب دوراً استراتيجياً في الربط الإقليمي مع مصر وأوروبا مستقبلاً.

وختم الرئيس التنفيذي لـ «السعودية للكهرباء» تصريحاته مؤكداً أن محطة التوليد المركبة بوعد الشمال جزء من استراتيجية الشركة لتنفيذ رؤية المملكة 2030، في إطار جهودها لتقليل الاعتماد على النفط واستخدام التقنيات الحديثة لإنتاج طاقة نظيفة تراعي الأبعاد البيئية، كما أن المحطة ستعزز من مكانة الشركة السعودية للكهرباء بصفتها أكبر مرفق للخدمة الكهربائية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأحد أكبر مرافق الخدمات في العالم.
المزيد من المقالات
x