عاجل

ملتقى المعلمين الدولي يبحث تطوير الميدان التربوي

ملتقى المعلمين الدولي يبحث تطوير الميدان التربوي

الاثنين ٠٩ / ٠٧ / ٢٠١٨
افتتح وزير التعليم د. أحمد بن محمد العيسى امس، اللقاء التعريفي للمشاركين بملتقى المعلمين الدولي، الذي يأتي انطلاقاً من حرص وزارة التعليم على تطوير المعلمين والمعلمات وفتح الشراكة الدولية مع خبراء التربية والتعليم المؤهلين من أكثر من خمسين دولة.

بدأ اللقاء بكلمة شكر فيها وزير التعليم المعلمين على حضورهم ومشاركتهم وتفاعلهم مع هذه المناسبة، مؤكدا حرصهم على الاستفادة من جميع البرامج والفعاليات التي تستهدف تطوير العمل التعليمي والتربوي وتنمي لدى المعلمين والمعلمات الكثير من المهارات، والاستفادة من التجارب الدولية.


وأضاف العيسى: «سنعمل معاً في تطوير تعليمنا ورفع كفاءته وفي الاستفادة من التجارب الدولية والمتميزة مهما كانت فنحن قادرون على التمييز بين ما يناسب تعليمنا ومجتمعنا»، مشيرًا إلى أن هذا اللقاء يأتي في إطار رغبة الوزارة واهتمامها ببرامج التطوير والتدريب، وهو فرصة للالتقاء بخبراء دوليين ومعلمين من دول مختلفة سينقلون تجاربهم وسيدخلون في نقاشات معكم حول أفضل السبل والممارسات التي تستهدف رفع كفاءة التعليم وتطوير العملية التعليمية داخل الفصل الدراسي، وكيفية التعامل والعمل في بيئات تعليمية متنوعة، تساهم في رفع قدرات طلابنا، وتساعد على الاستيعاب والتفاعل مع العمل التعليمي والتربوي.

وأشار إلى حرص وزارة التعليم على مشاركة منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية لخبرتها وتجاربها في هذا الجانب، ودعوة عدد من المعلمين من دول مختلفة، لنتعرف على العمل الفعلي الذي يقوم به المعلمون والمعلمات، وعدم الاقتصار على المحاضرات النظرية، وإنما استكشاف العمل الفعلي الذي يقوم به المعلمون والمعلمات وتجاربهم ومختلف الخبرات التي سينقلونها في هذا المنتدى.

وبين د. العيسى أن مثل هذا المنتدى وبرنامج خبرات والبرامج التدريبية الصيفية الأخرى، انطلاقة جديدة للعام القادم لنكون أكثر حرصاً وعطاءً في مدارسنا، وبما ستنقلونه إلى زملائكم في المدرسة من تجارب ثرية، مقترحا أن يقوم كل معلم شارك في هذا المنتدى بعقد ورشة عمل داخل مدرسته لزملائه أو زميلاتها في المدرسة لعرض تجربة المنتدى، وماذا تم خلال المنتدى من نقاشات ومدى الاستفادة من التجربة.
المزيد من المقالات
x