تدني مستوى النظافة في «خالدية الجبيل» يثير استياء السكان

نائب رئيس المجلس البلدي: زيارة مرتقبة لمعرفة مطالب الأهالي

تدني مستوى النظافة في «خالدية الجبيل» يثير استياء السكان

الاثنين ٠٩ / ٠٧ / ٢٠١٨
استاء سكان مدينة الجبيل الصناعية من كثرة المصانع وسكن العزاب فقام بعضهم بالانتقال إلى حي الخالدية أحد الأحياء الجديدة في الجبيل البلد متأملين وجود نظافة في الشوارع وبيئة ملائمة للمعيشة، لكنهم فوجئوا بوجود مشاكل عديدة متمثلة في النفايات التي تبقى أسابيع بالحاويات دون التخلص منها، وأعمال الردم والحفر والمستنقعات المتعددة في شوارع الحي الداخلية، فضلًا عن إهمال الشركات وقيام كل شركة بوضع مخلفاتها في الأراضي الخالية مما أدى إلى انتشار الحشرات بكثرة في أرجاء الحي.

من جانبه أوضح نائب رئيس المجلس البلدي ساير المضياني لـ «اليوم» أن المجلس ‏البلدي قام بوضع خطة لزيارة جميع الأحياء في مدينة الجبيل، حيث سبق وأن قُدِّمت العديد من الشكاوى على عدد من الأحياء، وتأتي الزيارة حرصًا من المجلس على معرفة مطالب أهالي الحي وتلبية احتياجاتهم لبيئة أفضل.


وأكد المضياني أن زيارة حي الخالدية قريبة للوقوف على الخدمات المقدمة لهم وتلمس احتياجات الأهالي هناك، ووعد بنقل مشكلة المستنقعات على وجه الخصوص إلى الجهة المختصة بالبلدية لاتخاذ الاجراءات اللازمة في أقرب وقت.

وأضاف: إن حي الخالدية من أول الأحياء المقرر زيارتها في الخطة المُعَدَّة، حيث تم النظر إلى مشكلة المخلفات التي ترمى في الأراضي في زيارة سابقة للمجلس واللجنة الفنية، كما تمت مناقشتها في أحد اجتماعات المجلس البلدي بالتعاون مع البلدية لمعالجتها ورصد مخالفات مرتكبيها. وذكر أنه مهتم بتقديم كل ما يخدم المدينة وأهلها واستقبال ملاحظاتهم واقتراحاتهم كونهم الشريك الأول في التنمية والتطوير في مدينة الجبيل.

المزيد من المقالات