وصول طلائع الحجاج لمطار الملك عبدالعزيز بعد 6 أيام

وصول طلائع الحجاج لمطار الملك عبدالعزيز بعد 6 أيام

الاثنين ٠٩ / ٠٧ / ٢٠١٨
اكتمال الخطة التشغيلية للقدوم والمغادرة مع ممثلي 27 جهة حكومية وأهلية

ناقشت إدارة مطار الملك عبدالعزيز الدولي مع ممثلي 27 جهة حكومية وأهلية عاملة فيه الخطة التشغيلية لموسم حج هذا العام وتأكيد الجاهزية لاستقبال القادمين عبر المطار، فيما استعدت مدينة الحجاج بالمطار لقدوم اولى طلائع الرحلات المجدولة بعد 6 أيام قبل تصاعد الرحلات الدولية التي تستمر إلى يوم 4 من ذي الحجة، فيما تتواصل الرحلات الداخلية والخليجية إلى يوم 6 من الشهر نفسه.


وأكد مدير عام المطار عصام نور، استعداد المطار لاستقبال ضيوف الرحمن من خلال عمل كافة القطاعات التشغيلية والشركات العاملة بالمطار على تقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن وتحقيق أعلى معدلات الأداء، لافتًا إلى عمل إدارة المطار مع شركاء النجاح من الجهات الحكومية والأهلية من خلال تعزيز التنسيق والتعاون المستمر لضمان انسيابية وسهولة الحركة وبما ينعكس إيجابًا على الخدمات المقدمة ضمن الخطة.

وأشار إلى توجيهات رئيس الهيئة العامة للطيران المدني للعاملين بأهمية الحرص على تقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن التي تبرز الصورة المشرفة عن التسهيلات التي تقدمها حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده -حفظهما الله- عبر كافة مؤسساتها وأجهزتها لضيوف الرحمن من المعتمرين والحجاج، وضرورة التواجد الميداني لجهات التشغيل على مدار الساعة في كافة المواقع.

وذكر مدير العلاقات العامة والإعلام بالمطار تركي الذيب، ان معدل الرحلات اليومية القادمة بالحجاج العام الماضي وقت الذروة تجاوز 144 رحلة يوميًا بواقع 6 رحلات في الساعة، وتم انهاء اجراءات القادمين في زمن قياسي من خلال الخطة التشغيلية المقررة لجميع القطاعات الحكومية في القدوم والمغادرة.

وأضاف إن جميع القطاعات العاملة في خدمة الحجاج وتنفيذ خطة التشغيل تمتلك الخبرة في سرعة انجاز ومنع ظاهرة التكدس بالصالات في فترتي القدوم والمغادرة لتفويج الحجاج إلى مكة أو المدينة المنورة ومن مكة إلى المطار، كاشفًا عن قيام هيئة الطيران المدني بالتنسيق مع الجهات المعنية حول مواعيد الرحلات القادمة وعدد القادمين عليها؛ وذلك حتى تستعد جميع القطاعات التشغيلية بالمطار لكل رحلة قادمة قبل وصولها وتحديد البوابات المخصصة للقادمين في وقت واحد لضمان سير الإجراءات بسرعة فائقة.
المزيد من المقالات