الأمطار تقتل 75 يابانيًا وتجبر الملايين على ترك منازلهم

الأمطار تقتل 75 يابانيًا وتجبر الملايين على ترك منازلهم

الاثنين ٠٩ / ٠٧ / ٢٠١٨
تسببت الأمطار الغزيرة غير المسبوقة في اليابان في وفاة 75 شخصًا على الأقل ومحاصرة 1850 في مدينة كوراشيكي غرب البلاد من بينهم نحو 130 في مستشفى، فيما لجأ المنقذون لطائرات الهليكوبتر والقوارب بعد أن فاضت أنهار على ضفافها.

وشهدت كوراشيكي التي يسكنها ما يقرب من 500 ألف نسمة أسوأ معدلات للأمطار التي هطلت على بعض مناطق غرب اليابان، ما تسبب في أكبر عدد من القتلى منذ عام 2014.


وأنقذ أفراد من قوات الدفاع الذاتي عشرات المرضى والممرضين في مستشفى مابي ميموريـال عن طريق القوارب.

وقال مسؤول في المدينة إن عمليات الإجلاء شملت 170 مريضًا وموظفًا من المستشفى، فيما بقي 130 من بينهم 70 مريضًا في انتظار الإنقاذ .

وارتفع العدد الإجمالي للقتلى إلى 75 شخصًا على الأقل أمس الأحد، كما أجبرت مياه الفيضانات عدة ملايين على ترك منازلهم. وهذا هو أكبر عدد من الضحايا يسقط في كارثة مائية منذ عام 2014 الذي شهد مقتل 77 شخصًا في أمطار غزيرة تسببت في انهيارات أرضية في هيروشيما في غرب اليابان.

وأكدت مصادر أن هناك 61 آخرين مفقودون، فيما ينتظر هطول المزيد من الأمطار على بعض المناطق ليوم آخر على الأقل، كما أدت الأمطار الغزيرة إلى انهيارات أرضية وفيضان الأنهار لتحاصر كثيرين في منازلهم أو فوق أسطح المباني.
المزيد من المقالات