فاران وجريزمان يقربان «الديوك» من تكرار إنجاز 98

فاران وجريزمان يقربان «الديوك» من تكرار إنجاز 98

السبت ٠٧ / ٠٧ / ٢٠١٨
أحرز رفائيل فاران هدفا من ضربة رأس رائعة وأضاف أنطوان جريزمان هدفا آخر إثر خطأ فادح من حارس أوروجواي فرناندو موسليرا لتفوز فرنسا 2-صفر في أولى مباريات دور الثمانية لكأس العالم لكرة القدم أمس الجمعة.

دخلت أوروجواي المباراة بدون مهاجمها المؤثر إدينسون كافاني، الذي يعاني من إصابة في ربلة الساق، الذي حل محله كريستيان ستواني في التشكيلة الأساسية وكان مجهوده في الهجوم ملحوظا.


وأهدر كيليان مبابي، الذي تألق في المباراة الأخيرة أمام الأرجنتين في الجولة الماضية بفضل لعبه المباشر وسرعته، فرصة جيدة لافتتاح التسجيل بعد ربع ساعة من البداية عندما حول أوليفييه جيرو تمريرة عرضية برأسه داخل منطقة الجزاء لكن المهاجم البالغ عمره 19 عاما تابعها برأسه بعيدا عن المرمى.

ودبت الحياة في المباراة الهادئة لبطل العالم 1998نسبيا في الدقيقة 40 عندما تخلص فاران من الرقابة ليحول تمريرة عرضية من ركلة حرة نفذها جريزمان برأسه في الشباك.

وبعدها بدقائق تألق الحارس والقائد هوجو لوريس لينقذ مرماه من ضربة رأس مارتن كاسيريس وسنحت فرصة لدييجو جودين قائد أوروجواي ليضع الكرة في الشباك لكن تسديدته من متابعة فرصة كاسيريس ذهبت بعيدا عن المرمى.

وفي المقابل ارتكب موسليرا خطأ فادحا عندما حاول التصدي لتسديدة جريزمان من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 61 لتصطدم الكرة بيده وتسكن شباكه بغرابة شديدة ويهدي فرنسا هدفها الثاني.
المزيد من المقالات
x