روسيا تتخلص من الضغوط وتواجه كرواتيا من أجل المتعة

روسيا تتخلص من الضغوط وتواجه كرواتيا من أجل المتعة

الجمعة ٠٦ / ٠٧ / ٢٠١٨


قالت روسيا مستضيفة نهائيات كأس العالم إنها ستتخلص من الضغوط سعيا للاستمتاع والشعور بالفخر الوطني عندما تواجه كرواتيا في مباراة دور الثمانية اليوم السبت.


وخالفت روسيا التوقعات بالتأهل لدور الثمانية بعدما دخلت النهائيات وهي أقل فرق كأس العالم الحالية في التصنيف العالمي. لكن سرعان ما أصبح لاعبو روسيا أبطالا قوميين، وقد خصص رئيس بلدية موسكو مساحات إضافية لعرض مباراة اليوم السبت، التي تقام على ملعب فيشت في سوتشي.

ويعلم المدرب الروسي ستانيسلاف تشيرتشيسوف أن معظم المشجعين في ملعب فيشت سيدعمون فريقه لكنه لم يبد اهتماما كبيرا بالمشاركة في فيض الحماس الوطني.

وأمام تشيرتشيسوف مشكلات عديدة ينبغي حلها وأهمها في خط الوسط. فقد تعافى اللاعب آلان جاجويف من إصابة في عضلات الفخذ الخلفية لكنه لم يشارك بشكل كامل في التدريبات بينما جلس ساميدوف على جانب الملعب يوم الثلاثاء بسبب مشكلة غير محددة تتعلق باللياقة.

وأوضح المدرب أنه استبعد لاعب الوسط يوري جيركوف من المباراة بسبب الإصابة، مشيرا إلى أنه سيغيب عن باقي البطولة إلا إذا وصلت روسيا للمباراة النهائية في موسكو يوم 15 يوليو تموز.

وسيكون وسط الملعب مسرح موقعة السبت، حيث يقف في الطرف المقابل لوكا مودريتش أحد أفضل لاعبي خط الوسط في العالم.

وينبغي لروسيا منع مودريتش من توزيع الكرة إلى خط هجوم عالمي يضم ماريو مانزوكيتش وأنتي ريبيتش وماركو بياتسا وإيفان بريشيتش وأندريه كراماريتش.

وسيحتاج لاعبو روسيا لمهاجمة مودريتش في منتصف ملعبه بدرجة أكبر مما فعلوا أمام صانعي لعب إسبانيا وسيخوضون على الأرجح مباراة أصعب من مواجهة الأحد الماضي.

ولم تصل روسيا للدور قبل النهائي في كأس العالم من قبل. وكان الاتحاد السوفيتي قد وصل للدور قبل النهائي في نهائيات 1966.
المزيد من المقالات