أنهى المخرج السينمائي بكر الدحيم تصوير فيلمه القصير (Erase) بالتعاون مع المخرجة النمساوية صوفيا ديلينبرجر باللغتين الالمانية والانجليزية، ليدخل مرحلة التحرير والمونتاج، التي سيتبعها بعد ذلك التحرير الصوتي والمونتاج النهائي.

وتدور احداث هذا الفيلم حول طبيب الماني خلال الحرب العالمية الثانية في الاربعينيات الميلادية وتجربته العلمية التي نتج عنها اختبار ما اذا كان اي جنين ممكن ان يكون مجرماً في المستقبل، فيما من المقرر أن يتم العرض الاول للفيلم في باريس مطلع شهر ديسمبر ٢٠١٨م.

يذكر أن هذا الفيلم هو الثالث للمخرج الدحيم الذي بدأ مشواره الفني كمصور فوتوغرافي ثم تطور شغفه للتصوير السينمائي خلال دراسته للإعلام والصحافة في الولايات المتحدة الامريكية، ليتعمق بعدها في مجاله بشكل اكبر بعد أن انتقل إلى العاصمة الفرنسية لإكمال دراسته في الجامعة العالمية للتلفزيون والسينما (ايكار)، أنتج وصور خلالها عددا من الأفلام.