الملك يوافق على صرف 10 ملايين ريال مكافأة لـ 353 موظفًا بديوان المراقبة

تقديرًا لكشفهم إنفاق 8.3 مليار ريال دون سند نظامي وعدم متابعة تحصيل إيرادات الدولة

الملك يوافق على صرف 10 ملايين ريال مكافأة لـ 353 موظفًا بديوان المراقبة

الخميس ٠٥ / ٠٧ / ٢٠١٨
وافق خادم الحرمين الـشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله -، على صرف عشرة ملايين ريال مكافأة تشجيعية، لـثلاثمائة وثلاثة وخمسين من منسوبي ديوان المراقبة العامة، وذلك لتميزهم الـمهـني في تنفيذ مهامهم وأعمالهم الرقابية خلال العام المالي 1438/‏ 1439 الذي نتج عنه الكشف عن صرف مبالغ من قبل بعض الجهات الـمشمولة برقابة الديوان دون سند نظامي، أو عدم متابعة تحصيل بعض الإيرادات الـمستحقة للخزينة العامة للدولة وتفـويت بعـض الحـقـوق بما يخالف مقتضى الأنظمة والتعليمات، وقد بلغ مجموع ما تم الكشف عنه خلال العام المالي المذكور نحو ثمانية مليارات وثلاثمائة مليون ريال.

وتأتي الموافقة السامية الكريمة على صرف مكافأة تشجيعية لمنسوبي ديوان المراقبة العامة وفقاً لنص الـمادة «السادسة والعشرين» من نظام الديوان الصادر بالمرسوم الملكي رقم «م/‏9» بتاريخ 11 /‏2 /‏ 1391، التي تقضي بأن «لرئيس الديوان بناء على اقتراح منه وموافقة رئيس مجلس الوزراء، صرف مكافأة تشجيعية لـموظفي الديوان، الذين يؤدي اجتهادهم إلى توفير مبالغ ضخمة للخـزينة العـامة أو إنقـاذ كميـة كبيرة من أمـوال الدولة من خـطر مُحقق»، كما تمثل الـموافقة الكريمة دعمًا قويًا للنتائج الإيجابية التي حققها الديوان في الأنشطة الرقابية الـمتعددة التي يمارسها وفقًا لاختصاصه في مجالات المراجعة المالية والرقابة على الأداء، الهادفة إلى المحافظة على الـمال العام، وحماية الـمكتسبات الوطنية والـممتلكات العامة، التي أسفرت عن توفير مبالغ كبيرة للخزينة العامة، وكذا متابعة تنفيذ الأوامر السامية وقرارات مجلس الوزراء التي كُـلِّفَ الديوان بمتابعتها، ودوره في ترسيخ مبادئ الشفافية والإفصاح والمساءلة وتعزيز هذا الجانب في كافة الجهات الحكومية الـمشمولة برقابته، والعمل جنبًا إلى جنب معها لتحقيق مقتضيات الـمصلحة العامة.


وبـهذه الـمناسبة رفع رئيس ديوان المراقبة العامة د. حسام العنقري، الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين - ‏حفظه الله - باسمه ونيابة عن كافة منسوبي الديوان على تفضله بالـموافقة على صرف هذه الـمكافأة التشجيعية السخية لأبنائه الـمخلصين من منسوبي الديوان ودعمه وتشجيعه الـمتواصل لهذا الجهاز الرقابي، وحرصه الدائم - أيده الله - على تمكين الديوان من النهوض بالدور الـمنوط به وأداء مسؤولياته بكل أمانة وتجرد واستقلال، مجددًا العزم على مواصلة أداء الواجب بأعلى مستويات الجودة الـمهنية تنفيذًا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-.
المزيد من المقالات