28 % من الأنشطة ترفع عدد المشتغلين السعوديين إلى 1.7 مليون

5 قطاعات تجاوز السعوديون فيها نسبة استحواذ الأجانب على الوظائف

28 % من الأنشطة ترفع عدد المشتغلين السعوديين إلى 1.7 مليون

الثلاثاء ٠٣ / ٠٧ / ٢٠١٨


كشفت المؤشرات الاقتصادية الحديثة عن نجاح 27.7% من الانشطة الاقتصادية بالمملكة في رفع عدد المشتغلين السعوديين وتجاوز نسبة استحواذ غير السعوديين في 5 قطاعات خلال الربع الرابع من العام الماضي تمثلت في التعدين واستغلال المحاجر، وفي نشاط توصيل الكهرباء والغاز، ونشاط المعلومات والاتصالات، وأنشطة المال والتأمين، والأنشطة العقارية.


وأوضحت الاحصائية الحديثة التي حصلت «اليوم» على نسخة منها والصادرة عن الهيئة العامة للإحصاء للربع الرابع من العام 2017، أن عدد المشتغلين السعوديين في جميع الانشطة الاقتصادية بلغ أكثر من 1.7 مليون موظف وموظفة في جميع المنشآت الاقتصادية والبالغ عددها حتى الربع الاخير من العام الماضي 1003745 منشأة، في حين استحوذت 4 قطاعات على نسبة 72.4% من عدد المشتغلين غير السعوديين، تمثلت في تجارة الجملة والتجزئة، وقطاع التشييد، والصناعات التحويلية، ثم قطاع الاقامة والمطاعم، وبلغ عدد إجمالي غير السعوديين في الانشطة الاقتصادية في المملكة أكثر 4.5 مليون موظف.

وأظهرت الإحصائية وصول جميع المستحقات التي تدفع للمشتغلين من رواتب وأجور وبدلات إلى 68.6 مليار ريال في جميع الأنشطة الاقتصادية، حيث بلغ أعلى متوسط تعويض في قطاع التعدين بمعدل 29.200 ريال، في حين بلغ إجمالي «فائض التشغيل» والذي يشمل إجمالي الايرادات مطروحاً منها إجمالي النفقات والتعويضات أكثر من 414.6 مليار ريال.

يشار إلى أن دراسة في المؤشر الاقتصادي سلطت الضوء على خصائص ومكونات المؤسسات العاملة التي تزاول الانشطة الاقتصادية في القطاع العام والخاص وغير الربحي في جميع مناطق المملكة الادارية، بينت أنها تضم حوالي 84% من إجمالي المنشآت ويشتغل نحو 91% من المشتغلين في المملكة بها بحسب التصنيف الصناعي المعياري لتلك الأنشطة (4isic) وهي 11 نشاطا متمثلة في التعدين واستغلال المحاجر، والصناعات التحويلية، وإمدادات الكهرباء والغاز والماء، والزراعة وصيد الاسماك، والتشييد والبناء، وتجارة الجملة والتجزئة، والنقل والتخزين، والفنادق والمطاعم، والاتصالات والمعلومات، والمال والاعمال، والخدمات الاجتماعية والشخصية.

جميع المستحقات التي تدفع للمشتغلين من رواتب وأجور وبدلات تصل إلى 68.6 مليار ريال في جميع الأنشطة الاقتصادية، حيث بلغ أعلى متوسط تعويض في قطاع التعدين بمعدل 29.200 ريال، وبلغ إجمالي «فائض التشغيل» والذي يشمل إجمالي الايرادات مطروحاً منها إجمالي النفقات والتعويضات أكثر من 414.6 مليار ريال.
المزيد من المقالات
x