انتعاش مرتقب للنمو الاقتصادي في دول مجلس التعاون

انتعاش مرتقب للنمو الاقتصادي في دول مجلس التعاون

الثلاثاء ٠٣ / ٠٧ / ٢٠١٨
يرى معهد المحاسبين القانونيين في انجلترا وويلز ICAEW، في أحدث تقرير له بعنوان رؤى اقتصادية: الشرق الأوسط للربع الثاني 2018، أن اقتصادات الشرق الأوسط تسير نحو التعافي من صعوبات 2017. وبوجه عام، من المتوقع أن ينمو إجمالي الناتج المحلي للشرق الأوسط بنسبة 2.4% في 2018 على الرغم من البداية البطيئة نسبيًا في الربع الأول، ومع ذلك، تقول المؤسسة المتخصصة في المحاسبة والتمويل إن التوقعات وسمات المخاطر تبدو متفاوتة على مستوى اقتصادات الشرق الأوسط.

ويوضّح التقرير أن الآفاق الاقتصادية لدول مجلس التعاون الخليجي تتسم بالإيجابية هذا العام، وذلك بفضل ارتفاع أسعار النفط، وزيادة الإنفاق الحكومي، والتقدم المطرد للإصلاحات الاقتصادية.


ومن المتوقع أن ينمو إجمالي الناتج المحلي لدول مجلس التعاون الخليجي بنسبة 2.3% هذه السنة، مرتفعًا من 0.1% العام الماضي. وبينما تزيد أوبك من إنتاج النفط، من المتوقع أن يتسارع نمو إجمالي الناتج المحلي بمعدلات أكبر للدول المصدّرة للنفط خلال هذه السنة، وكذلك في 2019.

تسارع نمو الاقتصاد

على الرغم من تباطؤ اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة إلى أدنى مستوى له منذ سبع سنوات في العام الماضي، تتسم التوقعات بنظرة إيجابية أكثر لهذا العام و2019. ومن المتوقع لنمو إجمالي الناتج المحلي أن يتسارع إلى 2.6% في 2018، وإلى حوالي 3.8% في 2019. وسيرتكز النمو بشكل رئيسي على عدة محفزات، أبرزها تعافي أسعار النفط، والوضع المالي التوسعي على المستوى الاتحادي وأيضاً على مستوى الإمارة، وكذلك البيئة التجارية والسياحية المزدهرة، وانتعاش الاستثمارات قبل معرض إكسبو 2020 في دبي.

وكان القطاع النفطي قد انكمش بنسبة 1.6% في العام الماضي، وبالنظر إلى تمديد اتفاقية أوبك حتى نهاية 2018، من المتوقع لنمو قطاع النفط أن يكون محدوداً هذا العام.

من ناحية أخرى، أظهر القطاع غير النفطي مرونة ملموسة في العام الماضي، على الرغم من بيئة الاقتصاد الكلي غير المواتية والتباطؤ الاقتصادي الإقليمي، حيث نما بنسبة 3%. ومن المتوقع أن يحقق القطاع غير النفطي مزيداً من النمو إلى 3.7% ﻓﻲ 2018.

نقطة تحوّل للكويت

تبدو النظرة المستقبلية لاقتصاد الكويت أكثر إشراقاً هذا العام، مع ارتفاع أسعار النفط، وزيادة الإنفاق على المشاريع. وتبذل السلطات مزيداً من الجهود بغية تحفيز الاستثمار الأجنبي المباشر، مع تنفيذ إصلاحات بشأن الملكية الأجنبية الكاملة للشركات خارج المناطق الاقتصادية الخاصة، وإصلاحات متعلقة بمكافحة الفساد.

ومن المتوقع أن تصل أسعار النفط إلى 71 دولاراً أمريكياً للبرميل في 2018، أي أعلى بنسبة 30% تقريباً من متوسط 2017 الذي بلغ 54 دولاراً أمريكياً للبرميل. ومن المتوقع أن ينمو إنتاج النفط في الكويت بمعدل متواضع نسبته 0.5% هذا العام، بعد انخفاضه بنسبة 6.1% في 2017. ولا بد لنمو القطاع النفطي أن يتسارع إلى 1.4% في 2018.
المزيد من المقالات
x