مارادونا يسخر من فتى السامبا المدلل

مارادونا يسخر من فتى السامبا المدلل

الثلاثاء ٠٣ / ٠٧ / ٢٠١٨
أشاد نجم الكرة الأرجنتيني السابق دييجو أرماندو مارادونا، بالمستوى الذي أظهره المنتخب البرازيلي في المباراة التي فاز فيها 2 / صفر على نظيره المكسيكي في دور الستة عشر لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا، مؤكدا أن منتخب «السامبا» مرشح للفوز باللقب تحت قيادة مدربه أدينور ليوناردو باتشي «تيتي».

وقال مارادونا: «استمتعت لأنني رأيت فريقا برازيليا صلبا للغاية في طريقه نحو اللقب، يروق لي تيتي، المكسيك حاولت تحقيق الفوز كما فعلت أمام ألمانيا، المكسيك قدمت كل شيء، لا يمكن طلب شيء آخر من المكسيك».


وأضاف مارادونا خلال ظهوره في برنامج «من يد رقم 10» الذي تبثه قناة «تيليسور» التليفزيونية في فنزويلا: «ولكن، ماذا يحدث؟ لاعبو الوسط البرازيليون واللاعبون الأربعة في الدفاع هم وحوش، يلتحمون ويركضون ويمررون، الجميع يشارك في اللعب».

وفازت البرازيل 2 / صفر على المكسيك، بفضل تألق النجم نيمار دا سيلفا الذي سجل الهدف الأول وصنع الهدف الثاني.

ولكن، اشتهر نيمار في هذه النسخة من المونديال بردود فعله المبالغ فيها وادعائه الشعور بالألم بعد كل مخالفة تحتسب له، وهو ما أشار له مارادونا في حديثه.

وأضاف مارادونا قائلا: «يجب أن نقول لنيمار: إما أن تجعلنا نبكي أو تجعلنا نضحك، وذلك لأنه عندما دهسه اللاعب المكسيكي كان هذا أمرا يدعو للبكاء ولكن بعد رؤيته يركض بعدها فكان ذلك أمرا مضحكا، كيف يكون هذا الأمر؟، إما أن يحصل اللاعب المكسيكي على بطاقة صفراء أو هو محض ادعاء من قبل نيمار».

وردا على سؤال عما إذا كان سيقبل مد يد العون لمنتخب بلاده إذا طلب منه ذلك، أجاب مارادونا قائلا: «نعم، وسأقوم بذلك مجانا».

وانحرف مارادونا عن المسار الرياضي للحديث في حلقة البرنامج التي أذيعت أمس، وتطرق إلى الحديث في السياسة، ونظرا لميوله الاشتراكية قام بتهنئة الشعب المكسيكي على اختياره اليساري اندريس مانويل لوبيز أوبرادور رئيسا للبلاد، كما احتفى بفوز اللاعب المكسيكي الدولي السابق كواوتيموك بلانكو برئاسة ولاية موراليس المكسيكية.
المزيد من المقالات
x