بعد العالمية.. حملة تأهيل لطرق وسط الهفوف التاريخية

بعد العالمية.. حملة تأهيل لطرق وسط الهفوف التاريخية

بعد ساعات قليلة من اعلان لجنة التراث العالمي باليونسكو تسجيل واحة الأحساء ضمن قائمة التراث العالمي، انطلقت امس حملة «تأهيل بعض الطرق وسط الهفوف التاريخية» بمشاركة المجلس البلدي للمحافظة وعدد من الفرق التطوعية.

وقال رئيس البلدي للمحافظة د. احمد البوعلي: ان الحملة تعتبر المرحلة الاولى وستعقبها المرحلة الثانية بتأهيل الطريق بين مسجد القيصرية وشارع الحدادين. واضاف أن مشاركة المجلس تأتي إيمانا منا بالشراكة المجتمعية والتنمية منسجمة مع رؤية 2030 كون الهفوف التاريخية أساسا في الملف المرفوع من هيئة السياحة إلى اليونسكو تحت عنوان الأحساء مشهد ثقافي متطور لتسجيل واحة الأحساء بالتراث العالمي، مضيفا أن هذه المبادرة التعاونية من المجلس البلدي بالتعاون مع الجمعية السعودية لعلوم العمران بالأحساء ومساندة مكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة بمحافظة الاحساء، تأتي لتأكيد دور أمانة الأحساء وجهودها الحضرية في الهفوف وحضورها ودعمها للمبادرات وتعزيز إنماء الوعي لدى المواطن بأهمية موروثه العمراني الذي يشكل قاعدة جمالية واقتصادية، وكذلك إنماء العمل التطوعي من خلال مشاركة مع فريق نيوم التطوعي وفريق سواعد جواثا التطوعي. والذين شاركوا في الحملة في مبادرة تطوعية للحفاظ على تراث المنطقة وقراءة تاريخها الثقافي والاجتماعي عبر ما تحتضنه المدينة التاريخية والواقعة وسط الهفوف وتحديداً شرق سوق القيصرية بالرفعة الوسطى امتدادا من سكة الحديد الى مسجد سوق القيصرية.


وأعرب عن شكره لامين أمانة الأحساء والوكلاء ومسؤول الشراكة المجتمعية بالامانة خالد العرجي على جهودهم في تذليل الصعوبات، وايضا جمعية علوم العمران ومكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة في الأحساء وفريق نيوم التطوعي وفريق سواعد جواثا التطوعي والفريق الإعلامي.

من جانبه، أكد مدير عام مكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة بمحافظة الاحساء م. خالد الحسيني ان مساندة المكتب في هذه المبادرة تجسد دور الوزارة وحرصها على دعم المبادرات التطوعية سعيا للحفاظ على البيئة وتنميتها، وان المبادرة نواة اخرى لبناء شراكات مع جهات حكومية.
المزيد من المقالات
x