إنشاء مدارس لتعليم القيادة النسائية في 5 مناطق

اتفاقية بين «التعليم» و«المرور» لرفع مستوى التأهيل وتحقيق السلامة المرورية

إنشاء مدارس لتعليم القيادة النسائية في 5 مناطق

الأربعاء ٢٧ / ٠٦ / ٢٠١٨


شهد وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى أمس توقيع اتفاقية تعاون بين شركة تطوير التعليم القابضة والإدارة العامة للمرور؛ لإنشاء مدارس لتعليم المرأة قيادة المركبات في مناطق «جازان وحائل والجوف ونجران والحدود الشمالية» لمدة خمس سنوات قابلة للتجديد.


وقع الاتفاقية اللواء محمد بن عبدالله البسامي مدير الإدارة العامة للمرور بالمملكة، والرئيس التنفيذي لشركة تطوير التعليم القابضة الدكتور سعود بن خضير، على أن تقوم إدارة المرور بتزويدها بكافة الشروط والمواصفات الفنية وتشغيل مدارس تعليم قيادة المركبات في ضوء أعلى معايير السلامة المرورية، وتتولى إدارة المرور إصدار رخص القيادة بعد إنهاء كافة متطلبات التدريب والتعليم.

وتضمنت الاتفاقية تحقيق تطلعات القيادة الرشيدة في تعاون الجهات الحكومية ومشاركتها في التنمية، وتحقيق أهداف برنامج التحول الوطني وصولًا لأهداف الرؤية الوطنية 2030، وتعزيز مساعي وزارة التعليم والإدارة العامة للمرور في تطبيق إستراتيجية موحّدة لإحداث الأثر في المجتمع السعودي في ضوء صدور الأمر السامي الكريم القاضي بتطبيق أحكام نظام المرور ولائحته التنفيذية وإصدار رخص القيادة للذكور والإناث على حد سواء، وتحقيق متطلبات الأمر السامي الكريم.

وتهدف الاتفاقية إلى تطوير المنظومة التعليمية والتدريبية في مجال تعليم وتدريب قيادة المركبات ورفع مستوى التأهيل وتحقيق السلامة المرورية.

كما تناولت الاتفاقية قيام شركة تطوير التعليم القابضة بإنشاء وتشغيل مدارس لتعليم قيادة المركبات بمواصفات عالمية، وتقديم خدمات التعليم النظري والمحاكاة والتدريب العملي لقيادة المركبات وفق منهج تدريبي متقن، بحيث تتوافر فيها جميع المرافق التعليمية والتدريبية بحسب المعايير المهنية، وتتضمن «قاعات دراسية، معامل أجهزة المحاكاة، وقاعة السلامة، مضمار التدريب الميداني»، وتوفر أيضًا خدمات الدعم والمساندة لاستكمال التدريب وتسهيل الإجراءات مثل «مكتب المرور، العيادة الصحية، كافتريا، خدمات التصوير، وغيرها»، وتتولى شركة تطوير التعليم خدمات الربط الإلكتروني مع إدارة المرور.

المزيد من المقالات
x