ماسكيرانو: تفاديت أسوأ نهاية

ماسكيرانو: تفاديت أسوأ نهاية

الأربعاء ٢٧ / ٠٦ / ٢٠١٨
اعترف خافيير ماسكيرانو، نجم منتخب الأرجنتين الأول لكرة القدم، أنه كاد يتسبب في خروج منتخب «التانجو» من بطولة كأس العالم 2018 بسبب ركلة الجزاء، التي تسبب فيها في مباراة الفريق أمام نيجيريا وأن هذا الأمر كان سيمثل النهاية الأسوأ لمسيرته مع منتخب بلاده.

وقال ماسكيرانو عقب فوز الأرجنتين 2 / 1 على نيجيريا وتأهلها إلى دور الستة عشر للمونديال: «كان ذلك ليشكل النهاية الأسوأ لي مع المنتخب وليس ذلك من أجلي ولكن لأنني كنت سأحرم هؤلاء الفتيان من حلمهم».


وكان ماسكيرانو 34 عاما قد أعلن في وقت سابق أن المونديال الروسي سيكون البطولة الأخيرة له مع المنتخب الأرجنتيني، الذي حقق معه رقما قياسيا في عدد المباريات الدولية والذي وصل إلى 146 مباراة.
المزيد من المقالات
x