إنجلترا وبلجيكا يتنافسان بوجوه مختلفة

للفوز بصدارة المجموعة السابعة بالمونديال

إنجلترا وبلجيكا يتنافسان بوجوه مختلفة

الأربعاء ٢٧ / ٠٦ / ٢٠١٨
كان المنتخبان الإنجليزي والبلجيكي قد حسما بالفعل تأهلهما إلى الدور الثاني (دور الستة عشر) ببطولة كأس العالم 2018 لكرة القدم المقامة حاليا بروسيا، وسيدور الصراع خلال مباراتهما اليوم الخميس، فقط على الفوز بصدارة المجموعة السابعة.

وشهدت أول جولتين من مباريات المجموعة السابعة بالمونديال فوز إنجلترا على تونس 2 / 1 وعلى بنما 6 / 1 وفوز بلجيكيا على بنما 3 / صفر وأمام تونس 5 / 2، ليحصد كل من المنتخبين البلجيكي والإنجليزي ست نقاط ويحسما تأهلهما إلى جانب خروج تونس وبنما من منافسات الدور الأول.


ويلتقي المنتخبان البلجيكي والإنجليزي بعضهما البعض على ملعب «كالينينجراد» في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة السابقة، في ظل مؤشرات وتوقعات لعدد من التغييرات على التشكيل الأساسي لكلا الفريقين.

وينتظر أن يدفع كل من جاريث ساوثجيت المدير الفني للمنتخب الإنجليزي وروبرتو مارتينيز، نظيره في المنتخب البلجيكي، بوجوه مختلفة، لإراحة عدد من اللاعبين الأساسيين استعدادا لمنافسات دور الستة عشر.

ويقتسم المنتخبان الإنجليزي والبلجيكي الصدارة برصيد ست نقاط وبنفس عدد الأهداف المسجلة لصالح كل منهما وضده، وبالتالي ستحسم صدارة المجموعة غدا بفوز أحدهما، بينما يسفر التعادل إلى الاحتكام لمعايير اللعب النظيف، التي يتفوق فيها حتى الآن المنتخب الإنجليزي.

ويتوقع أن تشهد المباراة إراحة أبرز نجم في كل من الفريقين، وهو ما ألمح إليه بالفعل مدرب إنجلترا، بشأن النجم هاري كين.

وبات هاري كين ثالث لاعب إنجليزي يسجل ثلاثية (هاتريك) في تاريخ كأس العالم، وذلك عبر المباراة أمام بنما، وقد انفرد بصدارة قائمة هدافي البطولة برصيد خمسة أهداف.

واعترف ساوثجيت أن مشاعر التحدي تكون قوية عندما يكون قائد الفريق هاري كين متاحا للمشاركة.

وأضاف: «لقد تفوق على بعض الأسماء الكبيرة في كرة القدم الإنجليزية، من حيث التهديف في كأس العالم... وهذا يجب أن يشعره بفخر هائل ولكنه يعرف أيضا أن المنتخب هو الأهم وعلينا اتخاذ القرارات التي تصب في مصلحة الفريق».

وتابع: «بالطبع المشاركة مهمة للغاية بالنسبة لهاري، لكن يفترض بي دائما أن أحقق التوازن بما يصب في مصلحة الفريق».

وعلى الجانب الآخر، يبدو الأمر أكثر سهولة بالنسبة لمارتينيز فيما يتعلق بقرار إشراك روميلو لوكاكو، الذي سجل ثنائية في كل من المباراتين الأوليين.

فقد تعرض النجم البلجيكي لإصابة في الكاحل خلال مباراة الجولة الثانية أمام تونس، وقال مارتينيز: إن اللاعب خضع للفحص أمس الأول ولم تكشف الأشعة عن مشكلات جديدة، لكن حالة اللاعب سيجرى تقييمها خلال ساعات.

وتطغى النكهة الإنجليزية بشكل كبير على المباراة، حيث إن 11 من اللاعبين الـ23 في قائمة المنتخب البلجيكي، هم محترفون في أندية إنجليزية.
المزيد من المقالات
x